أعظم ءاية في تنزيه الله عن مشابهة الخلق ءاية الشورى (ليس كمثله شئ)
4 فبراير 2020
قراءة ءاية الكرسي في زوايا البيت
23 فبراير 2020

بابُ تفريجِ الهمِّ وقضاء الدين

بابُ تفريجِ الهمِّ وقضاء الدين

رويَ عن ابنِ مسعودٍ أنه قال سمعتُ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّم يقول (مَنْ قَرَأَ سورةَ الواقعةِ في كُلِّ ليلةٍ لم تُصِبْهُ فاقةٌ أبدًا) رَوَاهُ ابنُ عساكر ورَوَاهُ البيهقيُّ في شُعَبِِ الأيمان.

وقال الله تعالى (ومَنْ يَتَّقِ اللـهَ يجعلْ له مَخْرَجًا (2) ويَرْزُقْهُ من حيثُ لا يحتسبُ ومَنْ يَتَوَكَّلْ على الله فهُو حَسْـبُه) (الطَّلاق 2 – 3)

ورَوَى ابنُ ماجهْ في سننه عن رسولِ الله صلَّى الله عليه وسلَّم أنه قال (مَنْ لَزِمَ الاستغفارَ جَعَلَ الله لهُ منْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجًا ومنْ كُلِّ ضيقٍ مَخْرَجًا ورَزَقَهُ منْ حيثُ لا يحتسبُ) والحديثُ صحيحٌ.

الشَّخْصُ المديونُ يَحْسُنُ به أَنْ يُكْثِرَ منَ الاستغفارِ ثَلاثَمِائَةِ مَرَّةٍ صَباحًا وثَلاثَمِائَةِ مَرَّةٍ مساءً، يقولُ (رَبِّ اغْفرْ لي) أو يقول (أستغفرُ الله)، ويَنْفَعُ المديونَ أَيضًا أَنْ يَقُومَ قبلَ الفجرِ بنصفِ ساعة مَثَلًا، فيُصَلِّيَ لله تعالى ويَدْعُوَ وهُوَ ساجدٌ، فإنَّ اللـهَ يُفَرِّجُ كَرْبَهُ.

وفي حديثٍ رَوَاهُ أبو داودَ أَنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّم دَخَلَ مَرَّةً المسجدَ فوَجَدَ فيه رَجُلًا يقالُ له أَبو أُمَامَةَ فقال له (يا أبا أُمَامَة ما لي أَراكَ في المسجدِ في غيرِ وقتِ صلاة، قال (هُمُومٌ لَزِمَتْني يا رسولَ الله، وديون)، فقال رسولُ الله له (هذه كلماتٌ إذا أنتَ قُلْتَهُنَّ أَذْهَبَ الله هَمَّكَ وقَضَى عنكَ دَينك قُلْ إذا أصبحتَ وإذا أمسيتَ اللَّهُمَّ إني أعوذُ بكَ من الهمِّ والحَزَن وأعوذُ بكَ من العَجْزِ والكسل وأعوذُ بكَ من الجُبْنِ والبخلِ وأعوذُ بكَ منْ غَلَـبَةِ الدَّيْنِ وقَهْرِ الرِّجال)، فقال أبو أُمامَةَ ففعلتُ ذلكَ فأذهبَ الله هَمِّي وقَضَى عَنِّي دَيني.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *