الفقيه العالم عيسى بن مسكين الإفريقي شيخ المالكية بالمغرب صاحب سحنون
22 نوفمبر 2016
حمزة بن عبد المطلب
22 نوفمبر 2016

عبد الخالق أبو القاسم السيوري آخر طبقته من علماء إفريقية وخاتمة أئمة القيروان

أبو القاسم السيوري

واسمه عبد الخالق بن عبد الوارث، قيرواني آخر طبقته من علماء إفريقية، وخاتمة أئمة القيروان، وذوي الشأن البديع في الحفظ والقيام بالمذهب والمعرفة بخلاف العلماء، وكان زاهداً فاضلاً ديناً نظاراً.

ذكر أنه كان يحفظ دواوين المذهب الحفظ الجيد ويحفظ غيرها من أمهات كتب الخلاف حتى أنه كان يذكر له القول لبعض العلماء، فيقول: أين وقع هذا، ليس في كتاب كذا، ولا كتاب كذا، ويعدد أكثر الدواوين المستعملة من كتب المذهب والمخالفين، والجامعين.

وكان نظّاراً، ويقال إنه مال أخيراً الى مذهب الشافعي، وله تعليق على نكت من المدونة أخذه عنه أصحابه، ويقال إنه تفقه بأبي بكر بن عبد الرحمن وأبي عمران، وطبقتهم وقرأ الكلام والأصول على الأزدي، وأكثر ما قرأ الكلام ولازم مدينة القيروان بعد خرابها الى أن مات بها، وعليه تفقه عبد الحميد والمهدي واللخمي والذكي وأخذ عنه عبد الحق وابن سعدون وغيرهما وبعدهم حسان ابن البربري وأبو القاسم المنهاري وأراهم آخر من أخذ عنه وطال عمره فكانت وفاته سنة ستين (يعني وأربعمائة) بالقيروان، رضي الله تعالى عنه.

من ترتيب المدارك وتقريب المسالك لمعرفة أعلام مذهب مالك للإمام القاضي العلامة الحافظ شيخ الإسلام أبي الفضل عياض بن موسى بن عياض اليحصبي الأندلسي ثم السبتي المالكي توفي 544 هـ رحمه الله تعالى.

صُور المقام

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *