البدعة بدعتان محمودة ومذمومة كما بيّنها شيخ الإسلام الإمام الكبير المجتهد محمد بن إدريس الشافعيّ (انشُر صُوَر الأدِلَّة من كتب علماء أهل السنّة)
10 ديسمبر 2016
المسيح الدجال-4
17 ديسمبر 2016

الصحابي الجليل أبو زمعة البلوى

هذا مقام الصحابي الجليل أبي زمعة البلوى صاحب رسول الله عليه الصَّلاة والسّلام كان معه في الحديبية وبايعه بها بيعة الرّضوان، شهد فتح مصر مع عمرو بن العاص ودخل إِفريقية في جيش معاوية بن خديج في خلافة عثمان بن عفّان ومعه جماعة من أعيان الصّحابة منهم عبد الله بن عمر بن الخطّاب وَعَبد الله بن الزبيّر.

أدركته الوفاة في جلولة على نحو ثلاثين ميلا من القيروان فنقل ودفن سنة 34 هجرية ومعه شعر من شعر رسول الله عليه الصَّلاة والسّلام.

مقامه بالقيروان معروف يزار وهو بجانب جامع سيدي أبي زمعة البلوي.

أقام الأمير حمّودة باشا المرادي على قبره قبّة أندلسيّة وأدار بها صحنا فسيحا وذلك سنة 1085هـ ثمّ زاد عليهما الأمير مُحَمَّد بن مراد قبة الهواء والصومعة والمدرسة والعلو المعروف بعلو الباشا وذلك سنة 1094هـ.

ولمزيد الفائدة وضعنا كملحق لهذا المقال زيادة على صور المسجد والقبر بالقيروان، صور للمكان الَّذِي توفّي فيه سيدنا الصّحابيّ أبو زمعة البلوى بجلولة.

صُور المقام

1 Comment

  1. يقول عمر الحسيني:

    رضي الله عن الصحابي الجليل أبي زمعة البلوى صاحب رسول الله عليه الصَّلاة والسّلام و نفعنا الله بهم فهم من نشروا الدين و نحن على آثارهم مقتفون ..
    اللهم إجمعنا بهم في جنات النعيم بجاه نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم مع النبي الهاشمي الكريم صلى الله عليه و سلم

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *