العلو على وجهين (علو مكان وعلو معنى أي علو قدر) والذي يليق بالله هو علو القدر لا علو المكان
7 مارس 2019

ذكر قراءة الموتى (الصالحين) في قبورهم

ذكر قراءة الموتى (الصالحين) في قبورهم

عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال (إن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم جلس على قبر وهو لا يحسب أنه قبر، فإذا فيه إنسان يقرأ سورة الملك حتى ختمها، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (هي المانعة وهي المنجية تنجيه من عذاب القبر)).

قال السعدي في الإفصاح (هذا تصديق من رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن الميت يقرأ في قبره، فإن عبد الله أخبره بذلك وصدقه رسول الله صلى الله عليه وسلم).

وعن عكرمة قال (يؤتى المؤمن مصحفًا يقرأ فيه).

وعن عاصم السقطي قال (حفرنا قبرًا ببلخ فنقب في قبره، فإذا شيخ في القبر متوجه إلى القبلة وعليه إزار أخضر واخضرَّ ما حوله، وفي حجره مصحف يقرأ فيه).

وعن أبي النضر النيسابوري الحفار وكان صالحًا ورعًا قال (حفرت قبرًا فانفتح في القبر قبر ءاخر فنظرت فيه، فإذا أنا بشاب حسن الثياب حسن الوجه طيب الرائحة جالسًا متربعا، وفي حجره كتاب مكتوب بخط أحسن ما رأيت من الخطوط، وهو يقرأ القرءان فنظر الشاب إليَّ وقال: أقامت القيامة؟ فقلت: لا، فقال: أعد المدرة (اللَّبنة) على موضعها فأعدتها إلى موضعها).

وحكى اليافعي في روضة الرياحين عن بعض الصالحين قال (حفرت قبر رجل من العباد ولحدته، فبينما أنا أسوي إذ سقطت لبنة من لحد يليه، فنظرت فإذا شيخ جالس في القبر عليه ثياب بيض تقعقع، وفي حجره مصحف من ذهب مكتوب بالذهب وهو يقرأ فيه، فرفع رأسه إليَّ وقال لي: أقامت القيامة؟ فقلت: لا، فقال: رُدَّ اللبنة إلى موضعها عافاك الله تعالى فرددتها).

وقال اليافعي أيضا (روينا عمَّن حفر القبور من الثقات أنه حفر قبرًا فأشرف منه على إنسان جالس على سريره وبيده مصحف يقرأ فيه وتحته نهر، فغشي عليه وأُخرج من القبر يدور ولم يتمالك مما أصابه فلم يفق إلا في اليوم الثالث) من إحياء فضائل أهل البيت للحافظ السيوطي رحمه الله.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *