إذا تاب الانسان من الذنب ولكنه عاد إليه فهل هذا يعني أن قلبك لم يتب أم أن الشيطان يغريك؟

نذكر بعض ما ورد في ذم من ترك الحديث وتمسك برأيه
18 نوفمبر 2016
هل يعرف الميت من يهديه ثواب الصدقة أو قراءة القرءان أو ما شابه ذلك ؟
18 نوفمبر 2016

إذا تاب الانسان من الذنب ولكنه عاد إليه فهل هذا يعني أن قلبك لم يتب أم أن الشيطان يغريك؟

إذا تاب الانسان من الذنب ولكنه عاد إليه فهل هذا يعني أن قلبك لم يتب أم أن الشيطان يغريك؟ بعبارة أخرى ان نظفت قلبك من الذنب ولكن الذنب يعاودك فهل هذا يعني أن التوبة لم تكن نصوحا أم أن هذا شىء طبيعي بسبب إغراء الشيطان لك؟

الجواب :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد،
إن تاب توبة صادقة بشروطها يمحى ذنبه، ثم إن عاد مرة أخرى كتب عليه ذنب جديد ولكن لا يتجدد عليه الذنب الماضي الذي تاب منه. وأما التوبة النصوحة فهي أعلى درجة وهي التي لا يكرر صاحبها الذنب الذي تاب منه.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *