14 نوفمبر 2016

ما الدليل على وجوب قضاء الصلاة لمن فاتته؟

فِي مَذْهَبِ مَالِكٍ مَن كَانَ عَلَيهِ قَضَاءُ صَلَاةٍ َأو صَلَاتَيْنِ أو ثَلاثَةٍ أو أَرْبَعَةٍ إذَا صَلَّى الحَاضِرَةَ قَبْلَ القَضَاءِ لا تَصِحُّ أمَّا فِي المَذَاهِبِ الثَّلَاثَةِ تَصِحُّ.
14 نوفمبر 2016

ما هو تعريف الجلباب وما حكمه بالنسبة للنساء؟

أبو إسحاق الشّيرازي شيخ الشّافعية قال: الجِلباب مُستَحبّ.
14 نوفمبر 2016

كثر الكلام عن تارك الصلاة فهل لكم أن تبينوا لنا فصل القول في هذا والقول المعتمد منه؟

إن جمهور الفقهاء لا يكفرون تارك الصلاة كسلا وإنما يعتبرونه فاسقا إلا إذا استخف بها أو جحد فرضيتها فيكفر عند ذلك..
14 نوفمبر 2016

نريد معرفة الحكم الشرعي في ميت مسلم لم نجد منه إلا بعض أعضائه، كيف يكون تجهيزه شرعا، وماذا عن حكم ما انفصل من الحي، أفيدونا رحمكم الله؟

الصلاة على الميت إنما تصح على ميت مسلم غير شهيد، فلا تصح على حي ولا على عضو دون باقيه ولا كافر ولا شهيد.
14 نوفمبر 2016

العلماءُ اتفقوا على أنّ من رأى رسولَ اللهِ مـحمدا في منامه على صورته الأصلية التي كان عليها رسول الله له البشرى أن يـموت على الإيـمان

عن أبي هُرَيْرَةَ قَالَ: سَـمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلـم يقول (مَنْ رَآنِي فِي الـمنَامِ فَسَيَرَانِي فِي اليَقَظَةِ). رواه أبو داود
11 نوفمبر 2016

التحذيرمما يقوله بعض التلاميذ مما تعلمه مدارس الفساد

مَا يَفْعَلُوْنَهُ فِي أُورُوبَا وَأَمْرِيكا مِنْ تَعْلِيْمِ الوَلَدِ أَنَّهُ إِذَا ضَرَبَهُ أَبَوَاهُ يَتَّصِلُ بِالشُّرْطَةِ هَذَا تَعْلِيْمُ العُقُوْقِ، عُقُوْقِ الوَالِدَيْنِ، إِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُوْنَ. كَيْفَ عِنْدَهُم هَذَا يُسْتَحْسِنُ؟
10 نوفمبر 2016

التبرك والتوسل جائز بإجماع الأمّة

الرسول هو الذي علم التوسل وهذا الأمر ما كان عليه المسلمون حتى جاء ابن تيمية وحرم ذلك وجعله شركا ثم تبعه محمد بن عبد الوهاب وعلى هذا ادعياء السلفية في هذا العصر الذين هم الوهابية.
10 نوفمبر 2016

الصّلاةُ علَى النَبيّ بعدَ الأذانِ جَهْرًا

قال الشيخُ شمس الدين محمد عرفة الدسوقي المالكي في حاشيته على الشرح الكبير (ج1، ص193) ما نصُّه: وأمّا الصلاةُ على النبي صلى الله عليه وسلم بعد الأذانِ فبِدعةٌ حسنةٌ.
10 نوفمبر 2016

حكم من شبه الكافر بالمَلَك

الكافرُ أو الكَافرةُ أو المسلمُ الفَاجرُ لا يجوزُ أن يُشَبَّه بالملائكةِ.
10 نوفمبر 2016

حكم ذم الإحسان

اعلم رحمكَ اللهُ أنّ اللهَ أَمرَ عِبادَه بالإحسانِ، يقولُ اللهُ تباركَ وتعَالى﴿وأَحسِنُوا واللهُ يحِبُّ المحسِنين﴾ وقالَ تعالى ﴿والكَاظِمينَ الغَيظَ والعَافينَ عن النّاسِ واللهُ يحِبُّ المحسِنينَ﴾. فمَن ذَمَّ الإحسانَ فقد كذب القرءان.
9 نوفمبر 2016

لا يجوز ذم كل اسم مدحه الله أو استحسنه الرسول صلى الله عليه وسلم

اعلم رحمك الله أن كل اسم مدحه الله أو استحسنه رسوله ورضي به لا يجوز ذمه والتشاؤم به كاسم مريم أو خديجة أو عائشة أو فاطمة أو زينب أو رقية أو علي أو حسن أو حسين أو أسماء الأنبياء ءادم وإبراهيم وعيسى ومن بينهم.
9 نوفمبر 2016

حكم من أحل إسقاط الجنين

اعلَم رَحِمَكَ اللهُ أنَّ أعظَمَ الذّنوبِ هوَ الكفرُ ثم قَتلُ النفسِ التي حرّمَ اللهُ إلا بالحَقّ. وَسَواءٌ كانَ المقتُولُ طِفْلًا رضيعًا أو شَيخًا كبيرًا أو شابًّا أو امرَأةً أو طِفلًا جَاوزَ الأربعةَ أشهُر في بطنِ أُمّهِ ولم تلِدهُ بعدُ.