5 أغسطس 2017

فِي مَذْهَبِ مَالِكٍ مَن وَصَلَ مُسَافِرًا إِلَى بَلَدٍ لَهُ فِيْهَا زَوْجَةٌ لَيْسَ لَهُ جَمْعٌ وَقَصْرٌ

قَالَ مَالِكٌ: إذَا مَرَّ بِقَرْيَةٍ فِيهَا أَهْلُهُ أَوْ مَالُهُ أَتَمَّ إذَا أَرَادَ أَنْ يُقِيمَ بِهَا يَوْمًا وَلَيْلَةً.
1 أغسطس 2017

الْمُبْتَدَأَةُ والمُعْتَادَة والمُتَحَيِّرَة (فِقهُ الشَافِعِيّة)

مسائلُ مُهِمَّةٌ يُحْتَاجُ إِلَيْهَا في الْحَيْضِ.
28 يوليو 2017

بالنسبة للزواج هل هناك حديث يتحدث عن سيدنا علي رضي الله عنه….؟

بالنسبة للزواج هل هناك حديث يتحدث عن سيدنا علي رضي الله عنه أنه كما سمعت أنه لما أراد الزواج بزوجة ثانية قال له الرسول (على زعم القائل) أي نهاه وقال له إنها بنت الرسول؟ يعني هل هناك شيء من هذا هل ورد حديث عن ذلك؟
28 يوليو 2017

الرّد على القائلين بحرية الاعتقاد (2)

قول الله تعالى (لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ) معناه لا تستطيع خلق الهداية في قلوبهم لأن الخلق بيد الله.
28 يوليو 2017

الردّ على القائلين بحرية الاعتقاد (1)

في صحيح البخاري أنه صلى الله عليه وسلم قال (من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار).
27 يوليو 2017

مجرّدُ جلوس المرأةِ مع الرجال الأجانب غير المحارم فهو ليس حراما

دين الله ليس بالرأي.
27 يوليو 2017

الأذان

الأذان لغة الإعلام، قال الله تعالى (وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ) الحج 27.
24 يوليو 2017

الرَّد عَلَى مَن أنكَرَ الاحْتِفالَ بِذِكْرى مَوْلِدِ الحبيب صلّى الله عليه وسلّم

هَذَا بيانُ جَوازِ الاحْتِفَالِ بِالْمَوْلِدِ وَأَنَّ فيهِ أَجْرًا وَثَوابًا.
24 يوليو 2017

إِظْهارُنا لِلْفَرَحِ في مِثْلِ يَوْمِ مَولِدِهِ صلّى الله عليه وسلّم ما فيهِ قَدْحٌ لِمَحَبَّتِنا لَهُ، مَعَ أنَّ وَفاتَهُ كَانَت في مِثْلِ هَذا اليومِ

الْمَوْلِدُ سُنَّةٌ حَسَنَةٌ وَلا نُحَرِّمُهُ بِسَبَبِ ما يَفْعَلُهُ بَعْضُ الْجَهَلَةِ فيهِ: فَمَعْلومٌ أنَّ الحَجَّ في أيَّامِنا هذِهِ وَمِنْ قَبْلُ يَحْصُلُ فيهِ مُنْكَراتٌ مِنْ بَعْضِ الْجَهَلَةِ حَتَّى إِنَّهُ ومُنْذُ زَمَنٍ قال بَعْضُ العُلماءِ (ما أكْثَرَ الضَّجيجَ وأقَلَّ الْحَجيجَ)، كُلُّ هَذا لَمْ يَكُنْ سَبَبًا لِتَحْرِيمِ الْحَجِّ أوْ مَنْعِ النَّاسِ مِنْهُ.
24 يوليو 2017

الْمَوْلِدُ لَيْسَ فيهِ قَدْحٌ لِصَحابَتِهِ صلى الله عليه وسلم بِزَعْمِ أنَّ فيهِ إِشارَةً إلى أنَّنا نُحِبُّهُ أَكْثَرَ مِنْهُم

الرَّسولُ صلى الله عليه وسلم ما جَمَعَ القُرأنَ في كتابٍ واحِدٍ بل أبو بَكْرٍ الصِّديقُ هُوَ الَّذي جَمَعَهُ وَسَمَّاهُ الْمُصْحَفَ، وَلَمْ يُنْكِرْ عَلَيْهِ أحَدٌ مِنَ الصَّحابَةِ بِحُجَّةِ أنَّ فِعْلَهُ هَذَا يُشيرُ إلى أنَّهُ يُحِبُّ القُرأنَ أَكْثَرَ مِنَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم.
24 يوليو 2017

الْمَوْلِدُ لَيْسَ داخِلاً في البِدَعِ الَّتي نَهَى عَنْها رَسولُ اللهِ بِقَوْلِهِ (وكُلُّ بِدْعَةٍ ضلالَةٌ)

مِنَ الأَمْثِلَةِ على العامِّ الْمَخْصوصِ قَوْلُ الرَّسُولِ صلى الله عليه وسلم (كُلُّ عَيْنٍ زانيةٌ) وَمْعلومٌ شَرْعًا أنَّ هذا الْحديثَ لا يَشْمَلُ أَعْيُنَ الأنبياءِ عَلَيْهِمُ الصَّلاةُ والسَّلامُ لأنَّ اللهَ تعالى عَصَمَهُم مِنْ ذَلِكَ لِقَوْلِهِ تَعالى: ﴿ وَكُلاًّ فَضَّلْنَا عَلى الْعَالَمين ﴾ [سورة الأنعام، 86].
24 يوليو 2017

الْمَوْلِدُ سُنَّةٌ حَسَنَةٌ وَلا يُمْنَعُ بِدَعْوى أنَّ فيهِ مُشابَهَةً لِلنَّصارَى في احْتِفالِهِم بِمَوْلِدِ عيسى عليه السلام

الْمَوْلِدُ سُنَّةٌ حَسَنَةٌ وَمَنِ اشْتَرَطَ لِجَوازِهِ أَنْ يَكُونَ الرَّسُولُ صلى الله عليه وسلم عَمِلَهُ فَشَرْطُهُ باطِلٌ.