27 فبراير 2017

في فتح الباري بشرح صحيح البخاري للحافظ أحمد بن حجر العسقلاني: كن النساء يكبرن خلف عمر بن عبد العزيز ليالي التشريق وراء الرجال في المسجد

***انشُر صُورَةَ الدَليل***
27 فبراير 2017

في فتح الباري يذكر الحافظ العسقلاني الحديث الذي تقول فيه السيدة عائشة زفت امرأة من اﻷنصار

***انشُر صُورَةَ الدَليل***
27 فبراير 2017

في فتح الباري بشرح صحيح البخاري يقول الحافظ ابن حجر العسقلاني الشافعي: وفي الحديث -المراد حديث مبايعة النساء للرسول صلى الله عليه وسلم- أن كلام اﻷجنبية مباح سماعه وأن صوتها ليس بعورة

***انشُر صُورَةَ الدَليل***
27 فبراير 2017

في المستدرك على الصحيحين للحافظ الحاكم يقول: عن الأحنف قال سمعت خطبة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي فما سمعت الكلام من فم مخلوق أحسن منه من في عائشة رضي الله عنها. وفيه دليل على أن صوت المرأة ليس بعورة

***انشُر صُورَةَ الدَليل***
27 فبراير 2017

قال القاضي الروياني: فلو رفعت المرأة صوتها بالتلبية لم يحرم ﻷن صوتها ليس بعورة

***انشُر صُورَةَ الدَليل***