يَجِبُ التَّحْذِيرُ مِنْ قَوْلِ بَعْضِ النَّاسِ (فُلانٌ مِثْلُ الْقِطّ بِسَبْعَةِ أَرْوَاحٍ)
10 نوفمبر 2016
الحافظ أبو الخطاب عمر بن دحية الكلبي السبتي الأندلسي
10 نوفمبر 2016

الحافظ أبو سعيد العلائي

الحافظ الفقيه الشيخ صلاح الدين العلائي الدمشقي تلقّى العلم عن ستمائة شيخ سماعًا (ذكر ذلك عبد القادر بن محمد النعيمي الدمشقي المُتوفّى سنة 927 هجرية).

الحافظ أبو سعيد العلائي

خليل بن كيكلدي، الشيخ صلاح الدين العلائي الحافظ المفيد أبو سعيد، ولد سنة أربع وتسعين وستمائة وجَدَّ في طلب الحديث فسمع من القاضي تقي الدين سليمان المقدسي وعيسى المطعم وخلائق وانتقى وخرّج وصنّف وتفقّه على الشيخين كمال الدين الزملّكاني وبرهان الدين بن الفركاح، وكان حافظا ثبتا ثقة عارفا بأسماء الرجال والعلل والمتون فقيها متكلما أديبا شاعرا ناظما ناثرا متفنّنا أشعريّا صحيح العقيدة سُنّيا لم يُخْلفْ بعده في الحديث مثله، درّس بدمشق في حلقة صاحب حمص ثمّ ولي تدريس المدرسة الصلاحية بالقدس فأقام بها إلى أن توفي، يُصنّف ويُفيد وينشر العلم ويُحيي السُنّة وكان بينه وبين الحنابلة (أي الذين يدعون الانتساب للإمام أحمد وهم في الحقيقة مخالفون له) خصومات كثيرة توفي بالقدس في المحرّم سنة إحدى وستين وسبعمائة.

(6|104 من طبقات الشافعية الكبرى لتاج الدين تقي الدين السبكي)

الحافظ الفقيه الشيخ صلاح الدين العلائي الدمشقي تلقّى العلم عن ستمائة شيخ سماعًا (ذكر ذلك عبد القادر بن محمد النعيمي الدمشقي المُتوفّى سنة 927 هجرية).

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *