من كلام قاضي قضاة الإسكندرية ناصر الدين بن الـمُنَيّـِر في تنـزيه الله عن المكان والجهة

من كلام الشيخ الفقيه المحدث محمد بن سلامة الأنصاري التونسي في تنـزيه الله عن المكان والجهة
من كلام الشيخ الفقيه المحدث محمد بن سلامة الأنصاري التونسي في تنـزيه الله عن المكان والجهة
3 نوفمبر 2016
الإمام مالك ينفي الكيف عن الله تعالى أي الهيئة وكل ما كان من صفات الخلق كالجلوس والاستقرار والحركة والسكون وما شابه ذلك
الإمام مالك ينفي الكيف عن الله تعالى أي الهيئة وكل ما كان من صفات الخلق كالجلوس والاستقرار والحركة والسكون وما شابه ذلك
3 نوفمبر 2016

من كلام قاضي قضاة الإسكندرية ناصر الدين بن الـمُنَيّـِر في تنـزيه الله عن المكان والجهة

من كلام قاضي قضاة الإسكندرية ناصر الدين بن الـمُنَيّـِر في تنـزيه الله عن المكان والجهة

الإمام أبو عبد الله مالك بن أنس الأصبحي الحميري عالم المدينة وإمام دار الهجرة نجم العلماء أمير المؤمنين في الحديث رضي الله عنه ينفي عن الله الجهة كسائر أئمة الهدى.

فقد ذكر الإمام العلامة قاضي قضاة الإسكندرية ناصر الدين بن الـمُنَيّـِر المالكي [683هـ] الفقيه المفسر النحوي الأصولي الخطيب الأديب البارع في علوم كثيرة في كتابه المقتفى في شرف المصطفى لما تكلم عن الجهة وقرر نفيها، قال:

ولهذا المعنى أشار مالك رحمه الله في قوله صلى الله عليه وسلم (لا تفضلوني على يونس بن متى)، فقال مالك (إنما خص يونس للتنبيه على التنـزيه لأنه صلى الله عليه وسلم رُفع على العرش ويونس عليه السلام هُبط إلى قابوس البحر ونسبتهما مع ذلك من حيث الجهة إلى الحق جل جلاله نسبة واحدة، ولو كان الفضل بالمكان لكان عليه الصلاة والسلام أقرب من يونس بن متى وأفضل مكانا، ولما نـهى عن ذلك، ثم أخذ الفقيه ناصر الدين يبين أن الفضل بالمكانة لا بالمكان). اهـ

ونقل ذلك عنه أيضا الإمام الحافظ تقي الدين السبكي الشافعي في كتابه السيف الصقيل والإمام الحافظ محمد مرتضى الزبيدي الحنفي في إتحاف السادة المتقين بشرح إحياء علوم الدين وغيرهما.

وقد قال الإمام المحدث الورع أبو محمد عبد الله بن أبي جمرة الأندلسي[699هـ] في كتابه بهجة النفوس وقد قال الإمام مالك رحمه الله (كل ما يقع في القلب فالله بخلاف ذلك) لأن كل ما يقع في القلب على ما تقدم إنما هو خلق من خلق الله، فكيف يشبه الخالق المخلوق. اهـ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *