شخص يعيش بمنطقة نيوزيلاندة يسأل عن حكم الاعتماد على الحساب الفلكي لإثبات ابتداء شهر رمضان أو انتهائه

حديث (أنتُم أُمَراءُ بَعضُكُم على بَعض)
14 نوفمبر 2016
هل ممكن أن تذكروا لنا نصاب الذهب والفضة بالغرامات؟
14 نوفمبر 2016

شخص يعيش بمنطقة نيوزيلاندة يسأل عن حكم الاعتماد على الحساب الفلكي لإثبات ابتداء شهر رمضان أو انتهائه

السؤال: أنا أعيش في نيوزيلاندة و قد اعتاد الناس هنا على بدئ الصيام متأخرين يوما عن كافة الدول الاسلامية, و ذلك بغضّ النظر اذا ما كان شعبان 29 يوما أو ثلاثين يوما. ففي العادة اذا ما أتّمت الدول الاسلامية شعبان 30 يوما فانّ المسمى بالمجلس الاسلامي هنا يدعو الناس الى افطار أوّل يوم من شهر رمضان عند جميع الدول الاسلاميّة معتبرينه تتمة شعبان, و بذلك فانهم يخالفون الدول الاسلامية قاطبة. كما أنّ هذا يقتضي صيامهم أوّل يوم من أيام العيد المبارك بدعوى أنّه بحسابهم المتم لشهر رمضان. كيف نتصرف في هذه الحالة؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
لا يجوز الاعتماد على الحساب الفلكي لإثبات ابتداء شهر رمضان أو انتهائه وإنما يثبت الشهر القمري برؤية هلاله أو استكمال العدة ثلاثين فقد روى البخاري عن رسول الله أنه قَالَ: (صُومُوا لرؤيته وأَفْطِرُوا لرؤيته فإن غبي عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين).
وفي رواية مسلم: (صُومُوا لرؤيته وأَفْطِرُوا لـرؤيته فَإِنْ غُمِّيَ عَلَيْكُمُ الشَّهْرُ فَعُـدُّوا ثَلاَثِينَ). وفي روايـة لمسـلم (فصُومُوا لرؤيته وأَفْطِرُوا لرؤيته فإنْ أُغْمِيَ عليكم فاقدُرُوا لهُ ثلاثين). اهـ
وفي رواية أحمد والنسائي وغيرهما عن رسول الله أنه قَالَ : (صُومُوا لرؤيته وأَفْطِرُوا لرؤيته فَإنْ غُمّ عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا الْعِدّةَ ثَلاَثِينَ). اهـ

وبالنسبة لحالتك أخي الطيب إما تأخذ برؤية مسلم ثقة للهلال في بلدك أو أن تأخذ ببلد إسلامي ولو بعيد عنك ثبت عندهم بالطريق الشرعي دخول الشهر. فلا ضرر بهذا ولا ذاك فالأول مذهب الشافعي وغيره والثاني مذهب أبي حنيفة ومالك وغيرهما وإنما الضرر على من أخذ بالحساب الفلكي وترك كلام رسول الله وراء ظهره.

وفقك الله لما يحبه ويرضاه.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *