إذا وافق يومُ العيد يومَ جمعة لا تسقط صلاة الجمعة بصلاة العيد في رواية عند فضلاء الحنابلة
17 نوفمبر 2016
أجمعت الأمة على جواز مكالمة المعتدة للأجانب بدون شهوة وأن تجلس مع الأجانب بدون خلوة محرمة
17 نوفمبر 2016

الأمة أجمعت على أن للمرأة غسل زوجها المتوفى

سؤال: هل يجوز للرجل النظر إلى زوجته المتوفاة ولمسها، وبالعكس؟

جواب: نعم يجوز أن يلمس الرجل زوجته المتوفاة وبالعكس وأن يقبلها من رأسها أو نحوه، والدليل على ذلك أن سيدنا عليا غسل زوجته وأبا بكر غسلته زوجته، ولا يجوز له أن يجامع زوجته الميتة.

ففي المنتقى شرح الموطأ للإمام الباجي (وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ، أَنَّ أَسْمَاءَ بِنْتَ عُمَيْسٍ، غَسَّلَتْ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ حِينَ تُوُفِّيَ ثُمَّ خَرَجَتْ فَسَأَلَتْ مَنْ حَضَرَهَا مِنَ الْمُهَاجِرِينَ فَقَالَتْ إِنِّي صَائِمَةٌ وَإِنَّ هَذَا يَوْمٌ شَدِيدُ الْبَرْدِ فَهَلْ عَلَىَّ مِنْ غُسْلٍ فَقَالُوا لاَ).
(قوله إن أسماء بنت عميس امرأة أبي بكر الصديق غسلته) يدل على جواز غسل المرأة زوجها بعد وفاته لأن هذا كان بحضرة جماعة الصحابة وموضع لا يتخلف عنه في الأغلب أحد منهم ومثل هذا مما يجزي فيه أن يتحدث به وينتشر ولا سيما أن أبا بكر رضي الله عنه أوصى بذلك ولم يعلم له مخالف فثبت أنه إجماع……ثم قال رحمه الله تعالى (مسألة) وأما غسل الزوج زوجه فقال مالك يجوز وبه قال الشافعي ومنع من ذلك أبو حنيفة والدليل على ما نقوله أن هذه زوجية كملت الموت فلم تمنع الغسل كما لو مات الزوج) انتهى كلام الباجي رحمه الله.

وقال النووي في المجموع (نقل ابن المنذر في كتابيه الإشراف وكتاب الإجماع أن الأمة أجمعت على أن للمرأة غسل زوجها وكذا نقل الإجماع غيره).

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *