ذِكْرُ دُخُولِ الْجُنُبِ الْمَسْجِدَ
22 سبتمبر 2017
يستحب التوسعة على الأهل يوم عاشوراء لما ورد عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه
30 سبتمبر 2017

تناقضات مرجع المجسمة ابن تيمية الحرّاني

تناقضات مرجع المجسمة ابن تيمية الحرّاني

ابن تيمية نفسه شيخ المجسمة في كتابه المسمى مجموع الفتاوى يقول:
(فمن قال أن استواءه -عن الله- على العرش كاستوائي أو نزوله كنزولي فقد شبه الله ومثله بخلقه. تعالى الله عما يقولون، وهو ضال خبيث بل كافر).

*** انشُر صُوَر الأدِلَّة ***

ابن تيمية يقول إنّ الله ينزل نزولا حقيقيا كنزولي هذا درجة درجة وهذا كفر صريح لا تأويل له ﻷنه تشبيه لله بخلقه وتكذيب لقول الله سبحانه وتعالى: (ليس كمثله شىء).

ابن بطوطة في كتابه تُحفة النُّظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار المعروف أيضاً باسم رحلة ابن بطوطة في صحيفة 68 قال:

كان بدمشق من كبار الفقهاء الحنابلة تقيّ الدين ابن تيميّة……..إلاّ أنّ في عقله شيئاً……
قال: وكنت إذ ذاك بدمشق فحضرته يوم الجمعة…….فكان من جُملة كلامه أن قال إنّ الله ينزِلُ إلى سماء الدنيا كنزولي هذا ونزل درجةً من المنبر فعارضه فقيه مالكي يعرف بابن الزهراء وأنكر ما تكلّم به………إلخ.

***انشُر صُوَرة الأدِلّةِ***

كلام ابن تيمية المجسّم في الاستواء ووثوب الناس عليه:
من كتاب دفع شبه من شبه وتمرد ونسب ذلك إلى السيد الجليل الإمام أحمد.
تصنيف الإمام الفقيه تقي الدين أبي بكر الحصني الشافعي الأشعري الدمشقي المتوفى سنة 829.

فمن ذلك ما أخبر به أبو الحسن على الدمشقي في صحن الجامع الأموي عن أبيه قال كنا جلوسا في مجلس ابن تيمية فذكر ووعظ وتعرض لآيات الاستواء ثم قال (واستوى الله على عرشه كاستوائي هذا) قال فوثب الناس عليه وثبة واحدة وأنزلوه من الكرسي وبادروا إليه ضربا باللكم والنعال وغير ذلك حتى أوصلوه إلى بعض الحكام واجتمع في ذلك المجلس العلماء فشرع يناظرهم فقالوا ما الدليل على ما صدر منك فقال قوله تعالى (الرحمن على العرش استوى) فضحكوا منه وعرفوا أنه جاهل لا يجري على قواعد العلم ثم نقلوه ليتحققوا أمره فقالوا ما تقول في قوله تعالى (فأينما تولوا فثم وجه الله) فأجاب بأجوبة تحققوا أنه من الجهلة على التحقيق وأنه لا يدري ما يقول وكان قد غره بنفسه……..إلى آخر كلام الإمام الفقيه تقي الدين أبي بكر الحصني الشافعي الأشعري الدمشقي.

***انشر صور الدّليل***

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *