17 مايو 2022

حديث (لَعَنَ اللهُ المحلِّلَ والْمُحَلَّلَ لهُ)

رواه أبو داود وأحمد والنسائي والترمذي وابن ماجه والنسائي وغيرهم.
5 فبراير 2022

حديث (عَمِلَ قَلِيلًا وَأُجِرَ كَثِيرًا)

هذا فِي صَحِيحِ الْبُخَارِيِّ.
22 يناير 2022

حديث (خَصْلَتَانِ مَا إِنْ تَجَمَّلَ الْخَلائِقُ بِمِثْلِهِمَا حُسْنُ الْخُلُقِ وَطُولُ الصَّمْتِ)

رَوَاهُ عَبْدُ اللَّهِ بنُ مُحَمَّدٍ أَبُو بَكْرِ بنُ أَبِي الدُّنْيَا الْقُرَشِيُّ فِي كِتَابِ الصَّمْتِ.
25 ديسمبر 2021

حديث (إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاَةِ أَدْبَرَ الشَّيْطَانُ وَلَهُ ضُرَاطٌ حَتَّى لاَ يَسْمَعَ التَّأْذِينَ…) الحديث

رواه البخاري ومسلم رحمهما الله تعالى.
25 ديسمبر 2021

حديث (دِرهَمُ رِبا أشَدُّ مِن سِتّةٍ وثَلاثِينَ زَنيَة)

رواه المنذريُّ وغَيرُه.
24 نوفمبر 2021

حديث (الشِّتاءُ رَبِيعُ الْمُؤْمِنِ)

أخرَجَهُ البيهقيُّ وَزَادَ فيهِ (طَالَ لَيْلُهُ فقامَهُ وَقَصُرَ نَهَارُهُ فَصَامَهُ).
4 أكتوبر 2021

حديث (إذَا عَمِلتَ سَيِّئَةً فأَتْبِعْها بالحَسَنة)

رواه الإمام أبو القاسم الطّبراني في كتابه الدّعوات المعروف بكتابِ الدّعاء مِن حديث أبي ذرٍّ الغِفاريِّ رضي الله عنه.
12 يونيو 2021

حديث (انظُر إنْ كنتَ صَادِقًا فأَعِدَّ للفَقْرِ تَجْفَافًا، لَلْفَقْرُ أَسْرَعُ إلى مَن يُحِبُّني مِنَ السَّيْل إلى مُنتَهَاه)

رواه الحاكم.
21 مايو 2021

حديث (مَا أُعطِيَ أحَدٌ عَطاءً خَيرًا وأَوسَع منَ الصّبْر)

رواه البيهقي.
14 مارس 2021

حديث (صِنْفَان من أُمَّتي ليسَ لَهُما نَصِيبٌ في الإسْلامِ القَدَرِيَّةُ والمرجئَةُ)

مِن كِتَابِ القَدَرِ للبَيهقِيّ وكتابِ تَهذيب الآثَار للإمامِ ابنِ جَريرٍ الطَّبَريّ رحمهُما الله تعالى عن عبدِ الله بنِ عمرَ أنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال (صِنْفَان من أُمَّتي ليسَ لَهُما نَصِيبٌ في الإسْلامِ القَدَرِيَّةُ والمرجئَةُ).
25 فبراير 2021

حديث (إذَا صَلَّت المَرأةُ خَمسَها وصَامَت شَهرَهَا وأَحْصَنَتْ فَرجَهَا وأَطَاعَتْ بَعْلَها دَخَلَت مِن أَيّ أَبوابِ الجَنّةِ شَاءَت)

رواه الدَّيْلَميّ وابن زَنْجَويه.
25 فبراير 2021

حديث (إنَّ اللهَ يُبْغِضُ كُلَّ جَعْظَريٍّ جَوَّاظٍ سَخَّابٍ بالأسواقِ جِيفَةٍ بالليلِ حِمارٍ بالنهارِ عارِفٍ بأمرِ الدُّنيا جاهِلٍ بأمرِ الآخرةِ)

رواه ابن حبان في صحيحه باب ذكر الزجر عن العلم بأمر الدنيا مع الانهماك فيها والجهل بأمر الآخرةِ ومجانبة أسبابها.