11 أبريل 2018

التّأمِينُ لدُعَاءِ الخَطِيب

قالَ المالكِيّةُ (يَجُوز بل يُندَبُ على المعتَمَد تَأمِينٌ أي قولُ ءامِينَ وتَصْلِيَةٌ أي الصّلاةُ على النّبيّ صَلّى الله عليه وسلم عندَ ذِكْرِ الإمامِ أسبَابَ ذلكَ بشَرْط كَونِها سِرّا والجَهرُ بهِما مَمنُوعٌ).
10 مارس 2018

من فُقِدَ زوجها أو انقطع عنها خبره ففيه قولان عند الفقهاء

من فُقِدَ زوجها أو انقطع عنها خبره ففيه قولان عند الفقهاء.
30 يناير 2018

مَا حُكْمُ الرَّكْضِ لِلَّحَاقِ بِصَلَاةِ الجَمَاعَةِ بَعْدَ إِقَامَتِهَا؟

السُّنَّةُ أَنْ يَمْشِيَ بِسَكِيْنَةٍ.
26 ديسمبر 2017

قولُ المالكيّة في الشّكّ في عددِ الرّكَعَات أثناء الصلاة

روى مالكٌ في الموطّإ حديث أبي هريرة المتقدّم ثم رَوى أنّ رجلا سألَ القاسم بنَ محمدٍ فقال إنّي أَهِمُ في صَلاتي فيَكثُر ذلكَ عليّ فقال القاسمُ امضِ في صَلاتِكَ فإنّه لن يَذهَبَ عنكَ حتّى تَنصَرِفَ وأنتَ تقولُ أتمَمْتُ صلاتي. اهـ
26 ديسمبر 2017

قول الحنفية في الشّكّ في عددِ الرّكَعَات أثناء الصلاة

مِن جملة ما احتجّوا به ما رواه الشيخان وغيرُهما عن ابن مسعودٍ مرفُوعا (إذا شَكَّ أحُدُكم في صَلاتِه فلم يَدرِ أثَلاثًا صلّى أم أربعًا فلْيَتحَرَّ أَقْرَبَهُ إلى الصَّوَابِ ولْيَبنِ عَليه). انتهى
19 ديسمبر 2017

ما الدليل على حرمة زواج المسلمة من كافر؟

حرّم الله زواج المسلمة من كافر بعد الهجرة بنحو أربع سنوات.
14 ديسمبر 2017

جامع الأدلّة في تحريم شُرب الخَمْر

قال نجم الدين الصرصري في شرح مختصر الروضة (وَعَلِمْنَا بِالْإِجْمَاعِ وُجُوبَ تَحْرِيمِ الْخَمْرِ وَاجْتِنَابِهِ). اهـ
13 ديسمبر 2017

الفتوَى بغيرِ علم

ينبغي لطالبِ العلمِ أن يُعوّدَ نفسَهُ (لا أدري).
12 ديسمبر 2017

أنواع الشهادة

المسلم الذي يموت تحت الهَدْمِ هو أيضا شهيد، وكذلك الذي يموت بالترَدّي من عُلوٍ إلى سُفل هو شهيد أيضا.
22 نوفمبر 2017

قَوْلُ مَن قَالَ بِصِحَّةِ صِيَامِ القَضَاءِ يَوْمَ العِيْدِ قَوْلٌ شَاذٌّ

قَوْلُ مَن قَالَ بِصِحَّةِ صِيَامِ القَضَاءِ يَوْمَ العِيْدِ قَوْلٌ شَاذٌّ.
4 أكتوبر 2017

الوَالِدُ لا يُغَرَمُ عن ولَدِهِ وصَاحِبُ الْعَمَلِ لا يُغرَمُ عَنْ عَامِلِهِ

هَذَا الَّذِي سَنَذْكُرُهُ يَنْبَغِي أَنْ تَعُوهُ وَتَحْفَظُوهُ وَتُعَلِّمُوهُ غَيْرَكُمْ لأَهَمِّيَّتِهِ.
1 أكتوبر 2017

مِنْ مَعَاصِي اللِّسَانِ سَبُّ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

مِنْ مَعَاصِي اللِّسَانِ سَبُّ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَمَنْ سَبَّهُمْ جُمْلَةً كَفَرَ.