2 نوفمبر 2016

اختلاف المذاهب

من جزيل المواهب في اختلاف المذاهب.
2 نوفمبر 2016

كيف وصل الإسلام إلى جزر المالديف

من كتاب تحفة النظّار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار للرحالة الفقيه المغربي محمد بن عبد الله بن محمد اللواتي الطنجي المعروف بابن بَـطُّوطَة.
2 نوفمبر 2016

من كلام القاضي أبي الوليد الباجي

أبو الوليد الباجي من علماء أمازيغ الأندلس إمام أشعرى وفقيه مالكي كبير من رجال الحديث وصاحب التصانيف.
2 نوفمبر 2016

شيخ المالكية بالمغرب يستعمل السبحة

قال بعضهم دخلت على سحنون و في عنقه تسبيح يسبح به، قال وأنت تعلم من سحنون علما وورعا وهل يقدم على هذا إلا بدليل.
2 نوفمبر 2016

من كلام إمام القيروان عبد الله بن أبي زيد

يقول ابن أبي زيد القيرواني الفقيه أولى العلوم وأفضلها وأقربها إلى الله، علم دينه وشرائعه مما أمر به ونهى عنه ودعا إليه وحض عليه في كتابه وعلى لسان نبيه.
2 نوفمبر 2016

أفضل الأعمالِ عندَ اللهِ الإيمانُ باللهِ ورسولِه

علمُ الدينِ هو سبيلُ النجاة، الذي يطلبُه لوجْهِ الله ثوابُه عظيمٌ، فنسألُ الله تعالى أنْ يعلمَنا ما جهلنا وينفعَنا بما علَّمَنا ويزيدَنا علما.
2 نوفمبر 2016

الوُضُوءُ إِنْ لَم يَكُنْ لِسَبَبٍ شَرْعِيٍّ مَا فِيهِ ثَوَابٌ

حَدِيثُ (الوُضُوءُ سِلَاحُ المُؤْمِنِ) لَيْسَ ثَابِتًا لَكِنْ يُعْمَلُ بِهِ، مَعْنَاهُ يَدْفَعُ عَنْهُ أَذَى الشَّيْطَانِ.
2 نوفمبر 2016

عجيبة من عجائب الوهابية (ابن تيمية يلعن الوهابية)

قد جهل هؤلاء المتخبطون (أو تجاهلوا والله أعلم بالصواب) أن شيخهم الحراني مدح الأشاعرة ويجلهم بل ونعتهم بأنهم أئمة أصول الدين! وأي مدح هذا.
2 نوفمبر 2016

مدح رسول الله للأشاعرة وثناؤه على الماتريدية

اعلم أيها المطالعُ أن الإمام أحمد روى حديث (لتفتحن القسطنطينية فلنعم الأميرُ أميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش) وهذا الأمير هو السلطان محمد الفاتح رضي الله عنه الذي فتح القسطنطينية وكان ماتريدياً.
2 نوفمبر 2016

وهل تَنْفَعُ قِراءةُ القُرءانِ إلا بعِلْمٍ

قال الحافظُ اللغويُ محمد مرتضى الزبيديُ في شرح الإحياء ما نصه: واستِماعُ العِلْمِ النَّافعِ في الآخِرَةِ أفضلُ من اشتغالهِ بالنوافلِ مِن الصَّلواتِ.
2 نوفمبر 2016

الذهبي الذي هو من أصدقاء ابن تيمية يمدح الملك المظفر وعمله للمولد

الذهبي مدح الملك المظفر في كتابه سير أعلام النبلاء.
2 نوفمبر 2016

ابن كثير مدح الملك المظفر وعمله للمولد

ابن كثير مدح الملك المظفر وعمله للمولد في كتابه البداية والنهاية.