شَيْخُ المَالِكِيَّةِ القَاضِي أَبُو الحَسَنِ عَلِيُّ بنُ القَصَّارِ البَغْدَادِيُّ

شَيْخُ المَالِكِيَّةِ القَاضِي أَبُو الحَسَنِ عَلِيُّ بنُ القَصَّارِ البَغْدَادِيُّ
أَبُو بَكْرٍ الأَبْهَرِيّ شَيْخُ المَالِكِيَّةِ فِيِ العِرَاقِ
4 أغسطس 2020
شَيْخُ المَالِكِيَّةِ القَاضِي أَبُو الحَسَنِ عَلِيُّ بنُ القَصَّارِ البَغْدَادِيُّ
حديث (رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه) ليس محلا للاستدلال على عذر الجهال
4 أغسطس 2020

شَيْخُ المَالِكِيَّةِ القَاضِي أَبُو الحَسَنِ عَلِيُّ بنُ القَصَّارِ البَغْدَادِيُّ

شَيْخُ المَالِكِيَّةِ القَاضِي أَبُو الحَسَنِ عَلِيُّ بنُ القَصَّارِ البَغْدَادِيُّ

القاضي أبو الحسن ابن القصار

اسمه علي بن عمر بن أحمد الإمام، بغدادي قال أبو إسحاق الشيرازي تفقه بالأبهري وله كتاب في مسائل الخلاف لا أعرف للمالكيين كتاباً في الخلاف أحسن منه وكان أصولياً نظاراً وولي بغداد.
قال أبو ذر هو أفقه من رأيت من المالكيين وكان ثقة قليل الحديث.
يروي عن أبي الحسن علي بن المفضل السامري وعليه تفقه ابن نصر، أخذ عنه ابن عمروس وأبو ذر الهروي.
توفي فيما قيل سنة ثمان وسبعين وثلاثماية.
قال القاضي عبد الوهاب تذاكرت مع أبي حامد الإسفراييني الشافعي في أهل العلم وجرى ذكر أبي الحسن ابن القصار وكتابه في الحجة لمذهب مالك فقال لي ما ترك صاحبكم، لقائل ما يقول.
رحمة الله تعالى عليه.
من ترتيب المدارك وتقريب المسالك لمعرفة أعلام مذهب مالك للإمام القاضي العلامة الحافظ شيخ الإسلام أبي الفضل عياض بن موسى بن عياض اليحصبي الأندلسي ثم السبتي المالكي توفي 544 هـ رحمه الله تعالى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *