باب فيما استعاذ منه النبي صلى الله عليه وسلم وما أمر أن يستعاذ منه
25 ديسمبر 2017
عبد الله بن مسعود الهُذَلي المكي صاحب سر رسول الله وأحد أفقه الصحابة
25 ديسمبر 2017

باب ما يقول بعد التشهد الأخير

باب ما يقول بعد التشهد الأخير

روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا فَرغَ أحدُكم من التشهد الآخر فليتعوَّذْ بالله من أربعٍ: من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، ومن شر المسيح الدجال).

وروى البخاري ومسلم في الصحيح وغيرُهما عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو في الصلاة (اللهم إني أعوذُ بك من عذاب القبر، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال، وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات، اللهم إني أعوذ بك من المأثَمِ والمَغْرَمِ).

وروى مسلم في صحيحه وأحمد في مسنده وابن حبان في صحيحه عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة أخر ما يقول بين التشهد والتسليم (اللهم اغفر لي ما قَدَّمتُ وما أخَّرتُ، وما أسررتُ وما أعلنتُ، وما أسرفتُ وما أنت أعلمُ به مني، أنت المقدّمُ وأنت المؤخّرُ لا إله إلا أنت).

وروى البخاري ومسلم في الصحيح والترمذي والنسائي وابن ماجه في السنن وأحمد وغيرهم عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أنه قال: يا رسول الله علمني دعاء أدعو به في صلاتي، قال (قُل اللهم إني ظلمتُ نفسي ظُلمًا كثيرًا ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرةً من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم)، وفي رواية (كبيرًا) بالباء الموحدَة.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *