حَدِيثُ (أنَا أَفْصَحُ مَنْ نَطَق َبالضَّادِ بَيْدَ أنِّيْ مِنْ قُرَيْش)

بشائر لولادة رسول الله عليه الصلاة والسلام
13 سبتمبر 2018
مولد المختار وإمام الأبرار
13 سبتمبر 2018

حَدِيثُ (أنَا أَفْصَحُ مَنْ نَطَق َبالضَّادِ بَيْدَ أنِّيْ مِنْ قُرَيْش)

قالَ زكَريّا الأنصَاريّ في شَرح الجزَريّة عندَ قَولِه (والضّاد مِن حَافَتِه إذ وَلِيَا الأضرَاسَ) أي والضّادُ تَخرُج مِن طَرَف اللّسَان مُستَطِيلَةً إلى مَا يَلي الأضرَاس مِن أيْسَر أو مِن أيمن أو مِنهُما. قيلَ كانَ عمرُ رضيَ الله عنه يُخرِجُها مِنهُما وبالجملَةِ هيَ أصعَبُ الحرُوف وأشَدُّها على اللّسان ولهذا قال صلى الله عليه وسلم (أنَا أَفْصَحُ مَنْ نَطَق َبالضَّادِ بَيْدَ أنِّيْ مِنْ قُرَيْش) (1) أي غَيرَ أني مِن قُرَيش، رواه الفخر الرازي في تفسيره وقال ابن الجزري في كتاب النشر في القراءات العشر هذا الحديث لا أصل له ولا يصح.

قال الحافظ الكبير العبدري حَدِيثُ (أنَا أَفْصَحُ مَنْ نَطَق َبالضَّادِ بَيْدَ أنِّيْ مِنْ قُرَيْش) لَيْسَ صَحِيحًا.

(1) أنَا أَفْصَحُ مَنْ نَطَق َبالضَّادِ بَيْدَ أنِّيْ مِنْ قُرَيْش أيْ أنَّ الرَّسُولَ هُوَ أَفْصَحُ العَرَبِ، وَالمَقْصُودُ بِالضَّاد ، ِلُغَة ُِ العَرَبِ لَِأنَّ العَرَبَ هُمُ الَّذِينَ يَنْطِقِونَ بِهَا وَلَيْسَت ْفِي لُغَةِ غَيرِهِم.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *