عُبَيْدُ اللَّهِ بْن الْجَلَّاب شَيْخُ المَالِكِيَّةِ فِيِ العِرَاقِ
21 أغسطس 2020
طَلاقُ الغَضبانِ في مِيزانِ الشّريعة
17 نوفمبر 2020

قول الله تعالى (إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ)

قال الله تعالى (فَلَمَّا رَأَىٰ قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ ۖ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ (28)) سورة يوسف.

قول الله تعالى (إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ) معناه النساء أقوى في الكيد وأكثر من الرجال هذا شىء ظاهر، الكيد محاولة أسباب الشر والفتنة.
وقوله تعالى (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ) معناه الرجال لهم سلطة التوجيه لأن الرجال فيهم قوة الفهم، القوامة الرئاسة هو أولى أن يرعاها ويوجهها لأن الرجال أقوى عقلاً وأقوى في تحمل المشقة والصبر، لأجل هذا جعل الله للرجال قوّامية على النساء لأنهم أقوى عقلاً وجسدًا وغير ذلك ولأجل ذلك جعل الله النبوة في الرجال ولا يوجد في النساء نبيات بل يوجد صالحات كمريم وءاسية زوجة فرعون كان في ذلك الشرع حلالاً زواج المسلمة من المشرك قبل الهجرة بأربع سنين حُرّم زواج المسلمة من المشرك هذه الآية (لا هُنَّ حِلٌّ لَّهُمْ وَلا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ) هذه نزلت قبل وفاة الرسول بأربع سِنين.

قال الفقيه الحنفي أبو البركات حافظ الدين النسفي (توفّي 710هـ) قول الله تعالى (الرجال قَوَّامُونَ عَلَى النساء) يقومون عليهن آمرين ناهين كما يقوم الولاة على الرعايا وسموا قواماً لذلك (بِمَا فَضَّلَ الله بَعْضَهُمْ على بَعْضٍ) الضمير في بعضهم للرجال والنساء يعني إنما كانوا مسيطرين عليهن لسبب تفضيل الله بعضهم وهم الرجال على بعض وهم النساء بالعقل والعزم والحزم والرأي والقوة والغزو وكمال الصوم والصلاة والنبوة والخلافة والإمامة والأذان والخطبة والجماعة والجمعة وتكبير التشريق.

(قَالَ إِنَّهُ) إن قولك ما جزاء من أراد بأهلك سوءًا أو إن هذا الأمر وهو الاحتيال لنيل الرجال (مِن كَيْدِكُنَّ) الخطاب لها ولأمتها (إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ) لأنهن ألطف كيدًا وأعظم حيلة وبذلك يغلبن الرجال والقصريات منهن معهن ما ليس مع غيرهن من البوائق، وعن بعض العلماء إني أخاف من النساء أكثر مما أخاف من الشيطان لأن الله تعالى قال إِنَّ كيد الشيطان كان ضعيفا وقال لهن إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *