مَا يُقَالُ مِن أنّ العَبد يَقِفُ بَينَ يَدَيِ اللهِ يَومَ القِيامةِ فَليسَ مَعنَاه أنّ اللهَ يقِفُ في مَوقِفِ الـحِسَابِ يَومَ القِيامةِ وأنّ العَبدَ يَكونُ قَريبًا مِنه، وإنّـما مَعناهُ العَبدُ يكونُ في حالِ الـمُحاسَبةِ
14 نوفمبر 2016
حديث (الراكبُ شيطانٌ والراكبانِ شيطانانِ والثلاثةُ رَكْبٌ)
14 نوفمبر 2016

حَديث (اقرَؤا على مَوتَاكُم يس)

الحمدُ لله ربِّ العالمين والصلاةُ والسلامُ على سيّدنا محمّدٍ الصادقِ الوعدِ الأمينِ وعلى إخوانِهِ النبيّينَ والمرسلينَ ورضيَ اللهُ عن أمهاتِ المؤمنينَ و آلِ البيتِ الطاهرينَ وعنِ الخلفاءِ الراشدينَ أبي بكرٍ وعمرَ وعثمانَ وعليٍّ وعن الأئمةِ المهتدينَ أبي حنيفةَ ومالكٍ والشافعيِّ وأحمدَ وعن الأولياءِ والصالحينَ.

فإنه قد توارثت هذه الأمة جيل بعد جيل عادات حسنة توافق شرع الله ولم ينكرها إلا بعض المتشددين في هذا العصر اعتبروا أنفسهم أوصياء الدين وأنهم صفوة الخلق، وقد قام هؤلاء بالإنكار على المسلمين على بعض العادات الحسنة ورموهم بالبدعة والزندقة من غير دليل، وهم حقيقة شرذمة ممن شذوا عن مجموع الأمة المحمدية، إلا أنهم استولوا على الأعلام والنشر وقاموا ببث سمومهم بين المسلمين فوجب علينا البيان لإظهار الحق إن شاء الله.

حَديث (اقرَؤا على مَوتَاكُم يس) بعضُهم صحّحَه وبَعضُهم ضَعّفَه، هذا يُعمَلُ به، رواه أبو داود والنسائي وابن ماجه وابن حبان وصححه.
هذا الحديث ضعفه بعض الحفاظ إلا أن الحافظ ابن حبان صححه والحديث إن كان ضعيفا هذا لا يعني أنه يهمل بل يُعمل به إن كان في الدعاء أو في فضائل الأعمال ومثال ذلك حديث (اكرام الميت دفنه) فهذا حديث ضعيف أيضا لكنه يعمل به لأنه جاء في فضيلة وكذا حديث (اقرأوا على موتاكم يس).

قال الإمام القاضي أبو الفضل عياض في شرحه على صحيح مسلم في حديث الجريدتين عند قوله صلى الله عليه وسلم (لعله يخفف عنهما ما دامتا رطبتين) ما نصه (أخذ العلماء من هذا استحباب قراءة القرءان على الميت لأنه إذا خفف عنه بتسبيح الجريدتين وهما جماد فقراءة القرءان أولى) ونقله عنه الأبي في شرح مسلم وأقره.

وقال الإمام النووي المتوفى سنة 676 هـ في كتابه الأذكار (وروينا في سنن البيهقي بإسناد حسن أن ابن عمر استحبَّ أن يقرأ على القبر بعد الدفن أوّل سورة البقرة وخاتمتها. وقال قال الشافعي والأصحاب يُستحبّ أن يقرؤوا عنده شيئاً من القرآن، قالوا فإن ختموا القرآن كلَّه كان حسناً).
وقال الإمام أحمد (الميت يصل إليه كل شيء من الخير، للنصوص الواردة فيه، ولأن الناس يجتمعون في كل مصر ويقرؤون يهدون لموتاهم من غير نكير فكان إجماعاً) قاله البهوتي من الحنابلة.

ماهي حقيقة معنى قراءة القرءان على الميت؟
هي قراءة القرءان ثم الطلب من الله تعالى أن يوصل ثواب هذة القراءة إلى الميت.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *