حديث (حَيَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ وَمَمَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ تُحْدِثُونَ وَيُحْدَثُ لَكُمْ وَوَفَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ ….)

من عادات أجدادنا الحسنة وضع النباتات والأغصان الرطبة على القبر وهذا جائز لا حرج فيه
من عادات أجدادنا الحسنة وضع النباتات والأغصان الرطبة على القبر وهذا جائز لا حرج فيه
13 أغسطس 2023
بَابُ صِفَةِ خَلْقِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَءَالِهِ وَسَلَّمَ
بَابُ صِفَةِ خَلْقِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَءَالِهِ وَسَلَّمَ
13 أغسطس 2023
من عادات أجدادنا الحسنة وضع النباتات والأغصان الرطبة على القبر وهذا جائز لا حرج فيه
من عادات أجدادنا الحسنة وضع النباتات والأغصان الرطبة على القبر وهذا جائز لا حرج فيه
13 أغسطس 2023
بَابُ صِفَةِ خَلْقِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَءَالِهِ وَسَلَّمَ
بَابُ صِفَةِ خَلْقِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَءَالِهِ وَسَلَّمَ
13 أغسطس 2023

حديث (حَيَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ وَمَمَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ تُحْدِثُونَ وَيُحْدَثُ لَكُمْ وَوَفَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ ….)

حديث (حَيَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ وَمَمَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ تُحْدِثُونَ وَيُحْدَثُ لَكُمْ وَوَفَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ ....)

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (حَيَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ وَمَمَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ تُحْدِثُونَ وَيُحْدَثُ لَكُمْ، وَوَفَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ تُعْرَضُ عَلَيَّ أَعْمَالُكُمْ فَمَا رَأَيْتُ مِنْ خَيْرٍ حَمِدْتُ اللَّهَ عَلَيْهِ وَمَا رَأَيْتُ مِنْ شَرٍّ اسْتَغْفَرْتُ لَكُمْ) رَوَاهُ الْبَزَّارُ وَرِجَالُهُ رِجَالُ الصَّحِيحِ.

هَذَا الْحَدِيثُ يَدُلُّ عَلَى أَنَّ النَّبِيَّ يَنْفَعُ بَعْدَ مَوْتِهِ خِلافًا لِلْوَهَّابِيَّةِ الْقَائِلِينَ بِأَنَّهُ لا يَنْفَعُ أَحَدٌ بَعْدَ مَوْتِهِ، فَإِنَّهُ عَلَيْهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ لَمَّا قَالَ (وَمَمَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ) أَفْهَمَنَا أَنَّهُ يَنْفَعُنَا بَعْدَ مَوْتِهِ أَيْضًا بِإِذْنِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، كَمَا نَفَعَنَا مُوسَى عَلَيْهِ السَّلامُ لَيْلَةَ الْمِعْرَاجِ لَمَّا سَأَلَ النَّبِيَّ عَلَيْهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ مَاذَا فَرَضَ اللَّهُ عَلَى أُمَّتِكَ؟ فَقَالَ لَهُ (خَمْسِينَ صَلاةً) قَالَ ارْجِعْ وَسَلِ التَّخْفِيفَ فَإِنِّي جَرَّبْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ فُرِضَ عَلَيْهِمْ صَلاتَانِ فَلَمْ يَقُومُوا بِهِمَا، فَرَجَعَ فَطَلَبَ التَّخْفِيفَ مَرَّةً بَعْدَ مَرَّةٍ وَفِي كُلِّ مَرَّةٍ كَانَ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلامُ يَقُولُ لَهُ ارْجِعْ فَسَلِ التَّخْفِيفَ، إِلَى أَنْ صَارُوا خَمْسَ صَلَوَاتٍ بِأَجْرِ خَمْسِينَ، فَهَلْ يَشُكُّ عَاقِلٌ بِنَفْعِ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلامُ لِهَذِهِ الأُمَّةِ هَذَا النَّفْعَ الْعَظِيمَ، وَقَدْ كَانَ مُوسَى تُوُفِّيَ قَبْلَ لَيْلَةِ الْمِعْرَاجِ بِأَكْثَرَ مِنْ أَلْفِ سَنَةٍ، فَهَذَا عَمَلٌ بَعْدَ الْمَوْتِ نَفَعَ بِهِ أُمَّةَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

وَأَمَّا قَوْلُهُ عَلَيْهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ (تُحْدِثُونَ وَيُحْدَثُ لَكُمْ) فَمَعْنَاهُ يَحْصُلُ مِنْكُمْ أُمُورٌ ثُمَّ يَأْتِي الْحُكْمُ بِطَرِيقِ الْوَحْيِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ.
ثُمَّ يُؤَكِّدُ النَّبِيُّ عَلَيْهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ نَفْعَهُ لِأُمَّتِهِ بَعْدَ وَفَاتِهِ بِقَوْلِهِ (وَوَفَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ تُعْرَضُ عَلَيَّ أَعْمَالُكُمْ فَمَا رَأَيْتُ مِنْ خَيْرٍ حَمِدْتُ اللَّهَ عَلَيْهِ وَمَا رَأَيْتُ مِنْ شَرٍّ اسْتَغْفَرْتُ لَكُمْ) وَيَدُلُّ عَلَى ذَلِكَ مَا رَوَاهُ مُسْلِمٌ فِي حَدِيثِ الْمِعْرَاجِ أَنَّ كُلًّا مِنَ الأَنْبِيَاءِ الَّذِينَ لَقِيَهُمْ فِي السَّمَاءِ دَعَا لِلرَّسُولِ بِخَيْرٍ وَهُمْ ثَمَانِيَةٌ ءَادَمُ فِي الأُولَى وَعِيسَى وَيَحْيَى فِي الثَّانِيَةِ وَيُوسُفُ فِي الثَّالِثَةِ وَإِدْرِيسُ فِي الرَّابِعَةِ وَهَارُونُ فِي الْخَامِسَةِ وَمُوسَى فِي السَّادِسَةِ وَإِبْرَاهِيمُ فِي السَّابِعَةِ وَكُلُّ ذَلِكَ نَفْعٌ بَعْدَ الْمَوْتِ، فَبَطَلَ تَعَلُّقُ الْوَهَّابِيَّةِ بِالِاسْتِدْلالِ بِحَدِيثِ الْبُخَارِيِّ (إِذَا مَاتَ ابْنُ ءَادَمَ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلاثٍ) فَإِنَّهُ بِزَعْمِهِمْ يَمْنَعُ الِانْتِفَاعَ بِزِيَارَةِ قُبُورِ الأَنْبِيَاءِ وَالأَوْلِيَاءِ وَالتَّوَسُّلِ بِهِمْ. يُقَالُ لَهُمُ الْمُرَادُ بِقَوْلِهِ عَلَيْهِ السَّلامُ (انْقَطَعَ عَمَلُهُ) أَيِ الْعَمَلُ التَّكْلِيفِيُّ وَلَيْسَ فِيهِ تَعَرُّضٌ لِمَا سِوَى ذَلِكَ مِنْ نَحْوِ نَفْعِ التَّوَسُّلِ بِهِمْ بَلْ فِيهِ مَا يَدُلُّ عَلَى خِلافِ دَعْوَاهُمْ حَيْثُ إِنَّ فِيهِ أَنَّ دَعْوَةَ الْوَلَدِ الصَّالِحِ تَنْفَعُ أَبَاهُ وَلَيْسَ مُرَادُ الرَّسُولِ بِذَلِكَ أَنَّهُ لا يَنْفَعُ دُعَاءُ غَيْرِ وَلَدِهِ الصَّالِحِ لِلْمَيِّتِ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *