حديث (إذَا مَاتَ الإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إلاَّ مِنْ ثَلاَثَةِ، إِلاَّ مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ)
14 نوفمبر 2016
حديث (لا ينبغي للمؤمن أن يُذلّ نفسه)
14 نوفمبر 2016

حديث (القاتل والمقتول في النار)

أخرج البزار في حديث (القاتل والمقتول في النار) زيادة تبين المراد وهي (إذا اقتتلتم على الدنيا فالقاتل والمقتول في النّار) ويؤيّده ما أخرجه مسلم بلفظ (لا تذهب الدنيا حتّى يأتيَ على النّاس زمانٌ لا يدري القاتل فيمَ قتَل، ولا المقتولُ فيم قُتل، فقيل كيف يكون ذلك؟ قال الهرْج، القاتل والمقتول في النّار).

قال القرطبي (فبيّن هذا الحديث أنّ القتال إذا كان على جهل من طلب الدنيا، أو اتّباع الهوى، فهو الّذي أريد بقوله (القاتل والمقتول في النّار)).

(13-34 من فتح الباري شرح صحيح البخاري لابن حجر العسقلاني كتاب الفتن).

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *