حَدِيث (المُؤْمِنُ أَعْظَمُ حُرْمَةً مِن الكَعْبَة)

حَدِيثُ (تَعِسَ عَبْدُ الدِينَارِ وعَبْدُ الدِّرْهَم وعَبْدُ الخَمِيْصَةِ)
13 نوفمبر 2016
الولي الجليل والقطب الكبير العارف بالله الشيخ عبد الباقي بن عمر المكاشفي الحسيني رضي الله عنه
13 نوفمبر 2016

حَدِيث (المُؤْمِنُ أَعْظَمُ حُرْمَةً مِن الكَعْبَة)

حَدِيث (المُؤْمِنُ أَعْظَمُ حُرْمَةً مِن الكَعْبَة) رواه التِرمذيُّ وقالَ حَسَنٌ وصَحَّحَه ابنُ حِبّانَ.
هذا الحديث يُقال له حَدِيثُ سَفِينةَ لأنَّ سَفِينةَ رَواه عن رَسُول الله.

الكَعْبَةُ إِذا هَدَمَها إِنْسانٌ هَذا ذَنْبَهُ كَبيرٌ وَلَكِنْ إِذا قَتَلَ مُسْلِمًا بِغَيْرِ حَقٍّ ظُلْمًا هَذا ذَنْبُهُ أَشَدُّ وَالعِياذُ بِاللهِ تَبَارَكَ وَتَعالى، فلْيُحْذَر فَإِنَّ حُرْمَةَ المُؤمِنِ عِنْدَ اللهِ أَعْظَمُ مِنْ حُرْمَةِ الكَعْبَة،

نَسألُ اللَّهَ تعالى أَنْ يَعْصِمنا مِنَ الحَرام وَأَنْ يَحْفَظَنا بِجاهِ حَبيبِهِ مُحَمَّد صلَّى اللَّهُ عَليهِ وَسلَّم وَ آخِرُ دَعوانا أَنِ الحَمدُ للهِ رَبِّ العَالَمين.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *