قولُ الله تعالى (إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الجِيَادُ * فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالحِجَابِ * رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالأَعْنَاقِ)

قولُ الله تعالى (ذَلِكُمُ اللهُ رَبُّكُمْ لَهُ المُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ)
3 نوفمبر 2016
قولُ الله تعالى (يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ)
3 نوفمبر 2016

قولُ الله تعالى (إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الجِيَادُ * فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالحِجَابِ * رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالأَعْنَاقِ)

قولُ الله تعالى (إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الجِيَادُ (31) فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالحِجَابِ (32) رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالأَعْنَاقِ) (سورة ص آية 31-32-33).

سيّدُنا سُلَيمانُ كانَ عندَه ألفُ خَيلٍ استَعرَضَها، كانَ أعَدَّها للجِهاد في سبِيل الله فشَغَل بالَه بها عن ذِكْر الله،
أرادَ أن يتَدارَك ما فاتَه بسَبَب الخَيل مِنَ الخَير بذَبْحِها وإطعَامِها النّاس تقَرُّبًا إلى الله، وقالَ بَعضٌ إنّه كان يَمسَحُها لتَنشِيطِها ليسَ معناهُ الذّبْح.

فائدة:
كان سُلَيمان بن داود صلى الله عليهما، كان معَ ما أتاه الله من الْمُلْك كان يَتَقَوَّت من الشعير، يترك الأَرُزَّ والقمح وغيرهما مما هو أعلَى مِن حيث التَّغْذيةُ ويتَقَوَّت بالشَّعِير تواضُعًا لله تعالى، سليمان لو أرادَ أن يأكل كُلَّ يوم الذهبَ والجواهرَ مَطحُونة لاستطاعَ، مع ذلك كان قُوتُه الشعيرُ، وهو اليومَ قُوتُ البهائم في الغالِب.
نَبيّ اللهِ سُلَيمانَ كانَ يَذبَحُ لإطعام النّاسِ كلَّ يَوم مِائةَ أَلفِ شَاةٍ وثَلاثِينَ أَلفَ بَقرَة لكنّه في حَقّ نَفسِه لا يَتنَعَّم، كانَ يَأكُل خُبزَ الشّعِير بدَلَ خُبز القَمح والرّز، يَأكُل خُبزَ الشّعِير معَ اللَّبَن الحَامِض ويُطعِمُ النّاسَ الخُبزَ الصّافي الذي هوَ مِن لُبّ القَمْح.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *