حَدِيثُ (كَفَى بالمَرْءِ كَذِبًا أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ)

حديث (إنّ الله يُحِبُّ أن يَرَى أَثَرَ نِعْمَتِه علَى عَبْدِهِ)
14 نوفمبر 2016
حَدِيثُ (لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِن أُمَّتِي ظَاهِرِينَ علَى الحَقِّ)
14 نوفمبر 2016

حَدِيثُ (كَفَى بالمَرْءِ كَذِبًا أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ)

حَدِيثُ (كَفَى بالمَرْءِ كَذِبًا أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ) رَوَاهُ مُسْلِم، مَعْنَاهُ أَنَّ الإِنْسَانَ لَا بُدَّ أَنْ يَسْمَعَ كَلامًا فَاجِرًا فإنْ حَدَّثَ بِهِ فَهَذَا حَرَامٌ.

والْكَذِبُ هُوَ كُلُّ كَلاَمٍ بِخِلاَفِ الْوَاقِعِ، يقول الله تبارك وتعالى (يا أيّها الذين ءامنوا اتّقوا الله وكونوا مع الصادقين) ءاية 119 من سورة التّوبة، ويقول رسولُ اللهِ صلّى الله عليه وسلّم (وإيّاك والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النّار وما يزال العبد يكذب ويتحرّى الكذب حتى يُكتَب عند الله كذّابا) رواه مسلم، ويقول رسولُ الله صلّى الله عليه وسلّم (لا يصلح الكذب في جدّ ولا في هزْل) رواه البيهقيّ، وقال عليه الصّلاةُ والسّلامُ (أنا زعيم ببيت في وسط الجنّة لِمَن تَرَكَ الكّذِبَ وإن كان مازحًا) رواه البيهقيّ.

والكذب المحرم يا أحبابنا هو كلّ كلام بخلاف الواقع، وأنت تعلم أنّه بخلاف الواقع فعليك أخي المسلم بطول الصّمت إلا من خير فإنّه مطردةٌ للشّيطان عنك وعَوْنٌ لك على أمر دينك كما جاء في الحديث عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.
ولِيُعْلَم أن الكذب لا يصلح في جدّ ولا في هزل ولو كان المقصد منه إضحاك الحاضرين ولو لم يكن فيه إيذاءٌ للناس، فقد قال رسولُ الله صلّى الله عليه وسلّم (إني لأمزح ولا اقول إلا حقّا) رواه الطّبرانيّ.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *