لدي استفسار حول حديث يوزع عبر النت يقولون فيه (إن الرسول عليه الصلاة والسلام في إحدى الغزوات قال [ارحموا عزيز قوم ذل وغني افتقر وعالم ضاع بين الجهال…] هل هذا الحديث صحيح؟

حديث (إِنَّ اللَّهَ يُمْهِلُ حَتَّى يَمْضِىَ شَطْرُ اللَّيْلِ الأَوَّلُ فَيَأْمُرُ مُنَادِيًا يُنَادِى هَلْ مِنْ سَائِلٍ فَيُعْطَى هَلْ مِنْ مُسْتَغْفِرٍ فَيُغْفَرَ لَهُ هَلْ مِنْ دَاعٍ فَيُسْتَجَابَ لَهُ)
حديث (إِنَّ اللَّهَ يُمْهِلُ حَتَّى يَمْضِىَ شَطْرُ اللَّيْلِ الأَوَّلُ فَيَأْمُرُ مُنَادِيًا يُنَادِى هَلْ مِنْ سَائِلٍ فَيُعْطَى هَلْ مِنْ مُسْتَغْفِرٍ فَيُغْفَرَ لَهُ هَلْ مِنْ دَاعٍ فَيُسْتَجَابَ لَهُ)
17 يناير 2018
شرح صِفَة الْقُدْرَة للهِ تعالى
شرح صِفَة الْقُدْرَة للهِ تعالى
17 يناير 2018

لدي استفسار حول حديث يوزع عبر النت يقولون فيه (إن الرسول عليه الصلاة والسلام في إحدى الغزوات قال [ارحموا عزيز قوم ذل وغني افتقر وعالم ضاع بين الجهال…] هل هذا الحديث صحيح؟

لدي استفسار حول حديث يوزع عبر النت يقولون فيه (إن الرسول عليه الصلاة والسلام في إحدى الغزوات قال [ارحموا عزيز قوم ذل وغني افتقر وعالم ضاع بين الجهال…] هل هذا الحديث صحيح؟

سؤال: لدي استفسار حول حديث يوزع عبر النت يقولون فيه (إن الرسول عليه الصلاة والسلام في إحدى الغزوات قال [ارحموا عزيز قوم ذل وغني افتقر وعالم ضاع بين الجهال…] هل هذا الحديث صحيح؟ وبارك الله فيكم.

الجواب :

الحديث قال فيه العجلوني في كشف الخفاء، حرف الهمزة، حرف الهمزة مع الراء :

رواه العسكري وابن حبان بسند فيه منكر عن أنس ورواه الخطيب بسند فيه مجهول عن أنس مرفوعاً مثله لكن بلفظ (وفقيها يتلاعب به الصبيان الجهال)، ورواه القضاعي عن ابن مسعود رفعه بلفظ (وعالماً يلعب به الحمقى والجهال)، ورواه ابن حبان في تاريخه بسند فيه كذاب عن ابن عباس وأبي هريرة مرفوعاً بلفظ (وعالم يتلاعب به الصبيان)، وذكره ابن الجوزي في الموضوعات، وقال إنما يعرف من كلام الفضيل بن عياض وساقه من جهة الحاكم عن الفضيل بن عياض أنه قال (ارحموا عزيز قوم ذل، وغنيا افتقر، وعالما بين جهال)، وقال في الدرر وأخرجه ابن حبان في تاريخه من حديث ابن عباس والديلمي في حديث أبي هريرة بأسانيد واهية والسلماني في الضعفاء عن أنس وضعفه. اهـ (كشف الخفاء).

قال ابن حبان في المجروحين: فيه وهب البختري كان يضع الحديث، وقال ابن معين: كذاب. انتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *