ماذا نفعل عند حدوث الزلازل؟
ماذا نفعل عند حدوث الزلازل؟
8 نوفمبر 2016
براءة الشيخ الإمام أبي الحسن الشاذلي من عقيدة الحلول والاتحاد
8 نوفمبر 2016

أجمعت الأمّة على أنّ مَلَك المَوت اسمُه عَزرائيل

أجمعت الأمّة على أنّ مَلَك المَوت اسمُه عَزرائيل

مَلَك المَوت اسمُه عَزرائيل

قال الثعلبي في تفسيره (قال مُقاتِل والكَلبي بلغْنا أنّ اسم ملك الموت عزرائيل).

قال البغوي في تفسيره (﴿مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ﴾ أَيْ وُكِّلَ بِقَبْضِ أَرْوَاحِكُمْ وَهُوَ عِزْرَائِيلُ).

قال ابن عطيّة في تفسيره (ومَلَكُ الْمَوْتِ اسمه عزرائيل).

قال فخر الدين الرازي في تفسيره (وَثَبَتَ بِالْخَبَرِ أَنَّ عِزْرَائِيلَ هُوَ مَلَكُ الْمَوْتِ).

قال ابن جُزَيّ في تفسيره (مَلَكُ الْمَوْتِ اسمه عزرائيل).

قال أبو حيّان في تفسير البحر المحيط (ومَلَكُ الْمَوْتِ اسْمُهُ عِزْرَائِيلُ).

قال ابن عادل الحنبلي في تفسيره (وملك الموتِ واسمه عِزْرَائِيلُ).

قال السيوطي في الدر المنثور في التفسير بالمأثور (مَلَك الْمَوْت واسْمه عزرائيل).

قال السيوطي في شرحه على صحيح مسلم ((أُرسِلَ مَلَك الْمَوْتِ) ورد فِي أثر عَن وهب اسْمه عزرائيل).

قال المُلا علي القاري في مرقاة المفاتيح شرح مِشكاة المصابيح (وَالْقَابِضُ مِنْ جَمِيعِ الْأَرْضِ أي للأوراح هُوَ عِزْرَائِيلُ).

قال المُناويّ في فيض القدير شرح الجامع الصغير (إنما قَبَضَها عزرائيلُ عليه السلامُ مَلَكُ الموت).

قال زكريا الأنصاري في فتح الرحمن بكشف ما يَلتبِس في القرءان (قوله تعالى ﴿قُلْ يَتَوَفاكُمْ مَلَك المَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ﴾ الآيةَ، هو عزرائيلُ عليه السلام).

هذا ما قالَهُ عُلماء أهل السُنّة علَى مَرّ العُصور، لكنّ الألبانيّ شيخ الوهابيّة المُتَمَحْدِث خالَف أؤلئك الأئمّة الأعلام وقال في تعليق له على مَتْن العقيدة الطحاوية عند قول الطحاوي (وَنُؤْمِنُ بِمَلَكِ الْمَوْتِ): (وأما تسميته بـ (عزرائيل) كما هو الشائع بين الناس فلا أصلَ له وإنما هو من الإسرائيليات). انتهى كلام الألباني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *