أُخِذ على أبي محمد في قوله عن الله فَوْقَ عَرْشِهِ الْمَجِيدِ (بِذَاتِهِ) لأنّ هذه اللفظة لم يرد بها السمع وقيل هي دسيسة عليه
2 نوفمبر 2016
من كلام القاضي أبي الوليد الباجي
2 نوفمبر 2016

شيخ المالكية بالمغرب يستعمل السبحة

جاء في كتاب المعيار المعرب والجامع المغرب عن فتاوي أهل إفريقية والأندلس والمغرب للونشريسي المالكي الجزء 11 صحيفة 56 ما نصه :
وذكر القاضي عياض في المدارك ما نصه :
قال بعضهم :
دخلت على سحنون و في عنقه تسبيح يسبح به.

قال: وأنت تعلم من سحنون علما وورعا وهل يقدم على هذا إلا بدليل، وقد بلغني أن هؤلاء الذاكرين بهذه السبحة يتحفظون بها عن القذر وعن كل ما يظن به أذى تكريما وتشريفا لها وإن فعلهم لسداد لأن ما أعد لذكر الله تعالى من تكبير وتسبيح وتحميد وتمجيد وصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم جدير بأن يصان عن الأخباث والأدران وأن يتبرك بلمسه ويستشفى به.

قال: و من ثم وضعها الإمام سحنون رضي الله عنه في عنقه …

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *