ملك الرّحم
2 نوفمبر 2016
مَنْ يُسْتَحَبُّ تَقْبِيْلُهُ؟
2 نوفمبر 2016

(كانَ) تَدُلُّ عَلَى ثُبُوتِ خَبَرِهَا لاسْمِها

(كانَ) تَدُلُّ عَلَى ثُبُوتِ خَبَرِهَا لاسْمِها

(كانَ) تَدُلُّ عَلَى ثُبُوتِ خَبَرِهَا لاسْمِها، هذَا مَعْنَى (كَانَ)، لَيْسَ مَعْنَى (كَانَ) فِي جَمِيعِ الحَالَاتِ تَدُلُّ عَلَى أنَّ شَيْئًا حَصَلَ فِي المَاضِي وانْقَطَعَ.

تأتي (كانَ) على خمسةِ أوجه :
1- بمعنى الأزلِ والأبدِ نحو {وَكَانَ اللهُ عَلِيمًا حَكِيمًا} [النساء : 17]، وغيرها.

2- بمعنى المضيّ المنقطع نحو {وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ} [النمل : 48].

3- بمعنى الحال نحو {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ} [آل عمران : 110].

4- بمعنى الاستقبال نحو {وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا} [الإنسان : 7].

5- بمعنى صار نحو {وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ} [البقرة : 34].

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *