من شروط المفسر للقرآن الكريم
ليس من شيم الصالحين أن يقعدوا من غير عمل
2 نوفمبر 2016
من شروط المفسر للقرآن الكريم
حديث (الْمَرْأَةُ الصَّالِحَةُ، وَالْمَسْكَنُ الْوَاسِعُ، وَالْجَارُ الصَّالِحُ، وَالْمَرْكَبُ الْهَنِيءُ)
2 نوفمبر 2016

من شروط المفسر للقرآن الكريم

من شروط المفسر للقرآن الكريم

من شروط المفسر للقرآن الكريم

قال بعضهم: اختلف الناس في تفسير القرآن هل يجوز لكل أحد الخوض فيه؟

فقال قومٌ لايجوز لأحد أن يتعاطى تفسير شيء من القرآن وإن كان عالماً أديباً متسعاً في معرفة الأدلة والفقه والنحو والأخبار والآثار، وليس له إلا أن ينتهي إلى ما روي عن النبي صلّى الله عليه وسلّم في ذلك.

ومنهم مَنْ قال يجوز تفسيره لمن كان جامعا للعلوم التي يحتاج المفسر إليها وهي خمسة عشر علماً.
أحدها اللغة لأنّ بها يُعرف شرح مفردات الألفاظ ومدلولاتها بحسب الوضع.
قال مجاهد لا يحلّ لأحد يؤمن بالله واليوم الآخر أن يتكلم في كتاب الله إذا لم يكن عالما بلغات العرب.

(231 من الإتقان في علوم القرآن للحافظ السيوطي).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *