لا يجوز ائتمام من يصلي فريضة بمن يصلي نافلة عندنا معاشر المالكية
الحرز ليسَ فيه مخالفةٌ للتّوحيد
25 ديسمبر 2021
لا يجوز ائتمام من يصلي فريضة بمن يصلي نافلة عندنا معاشر المالكية
سُورَةُ الْمَاعُونِ مَكِّيَّةٌ وَقِيلَ مَدَنِيَّةٌ وَهِىَ سَبْعُ ءَايَاتٍ
25 ديسمبر 2021

لا يجوز ائتمام من يصلي فريضة بمن يصلي نافلة عندنا معاشر المالكية

لا يجوز ائتمام من يصلي فريضة بمن يصلي نافلة عندنا معاشر المالكية

لا يجوز ائتمام من يصلي فريضة بمن يصلي نافلة عندنا معاشر المالكية

مسألة في وجه ما روي من أن معاذ بن جبل رضي الله عنه كان يصلي الفريضة مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم يأتي قومه فيصليها معهم وكيف يصح ذلك؟

قال الفقيه الأجل الإمام الحافظ القاضي العدل أبو الوليد بن رشد شيخنا رضي الله عنه (إن سأل سائل عن وجه ما روي أنَّ معاذ بن جبل كان يصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم، ثم يأتي قومه فيؤم بهم فتصح صلاتهم وهي له نافلة إذ قد صلى فريضته مع النبي صلى الله عليه وسلم وهذا ما لا يجوز عند مالك رحمه الله وجميع أصحابه)؟

فالجواب على ذلك أنه لا حجة في فعل معاذ لجواز ذلك إذ ليس في الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم علم ذلك من فعله فأقره عليه وجوزه له فلعله فعل ذلك قبل أن يعلم الصواب فيه ثم رجع عنه، ويحتمل أن يكون ذلك من فعله في أول الإسلام حين كان للرجل أن يصلي فريضته مرتين فكان فعله منسوخا بما روى من النهي عن ذلك، ويحتمل أن يكون كان يجعل صلاته مع النبي صلى الله عليه وسلم، نافلة ثم يأتي قومه فيؤم بهم في فريضته.
وإنما جاز أن يأتم من يصلي نافلة بمن يصلي فريضة، ولم يجز أن يأتم من يصلي فريضة بمن يصلَى نافلة لأن نية النفل داخلة في نية الفرض، وليست نية الفرض داخلة تحت نية النفل، وبيان ذلك أن مصلي الفريضة ينوي القربة إلى الله بصلاته وأداء فريضته، ومصلي النافلة ينوي القربة إلى الله بصلاته خاصة فإذا ائتم من يصلي نافلة بمن يصلي فريضة فقد ائتم بمن وافقه على نيته وإذا ائتم من يصلي فريضة بمن يصلي نافلة فقد ائتم بمن لم يوافقه على نية الفريضة.

وبالله تعالى التوفيق ولا شريك له.

من مسائل أبي الوليد ابن رشد الجد محمد بن أحمد بن القرطبي رحمه الله تعالى (المتوفى 520 هـ).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *