أجمعت الأمة على جواز مكالمة المعتدة للأجانب بدون شهوة وأن تجلس مع الأجانب بدون خلوة محرمة

الأمة أجمعت على أن للمرأة غسل زوجها المتوفى
17 نوفمبر 2016
إذا نذَر أن يَفعَل شيئًا ثم عجَز عنه فهل عليه كفارة يـمين؟
18 نوفمبر 2016

أجمعت الأمة على جواز مكالمة المعتدة للأجانب بدون شهوة وأن تجلس مع الأجانب بدون خلوة محرمة

سؤال: المعتدة لوفاة الزوج يجوز أن تجتمع بالأجانب وتخاطبهم وأن تجلس على الشرفة؟

جواب: نعم، يجوز أن تجتمع مع الأجانب بدون خلوة محرمة وتخاطبهم وتجلس على الشرفة، الرسول دخل على معتدة ومعه أبو بكر وكلمها، رواه ابن حبان.

وقد نقل الإمام الحافظ العلامة أبوبكر محمد بن إبراهيم بن المنذر الإجماع على جواز مكالمة المعتدة للأجانب بدون شهوة وأن تجلس مع الأجانب بدون خلوة محرمة.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *