المَالِكِيَّة اتَّفَقُوا أَنَّ خُرُوجَ الدُّوْدِ لَا يَنْقُضُ الوُضُوءَ

المَالِكِيَّة اتَّفَقُوا أَنَّ خُرُوجَ الدُّوْدِ لَا يَنْقُضُ الوُضُوءَ
قَالَ المَالِكِيَّةُ لَا يَجُوزُ أَخْذُ الأُجْرَةِ عَلَى إِخْرَاجِ الجِّنِّيِّ
17 نوفمبر 2016
المَالِكِيَّة اتَّفَقُوا أَنَّ خُرُوجَ الدُّوْدِ لَا يَنْقُضُ الوُضُوءَ
ثبوت رمضان برؤية الهلال عيانيا لا بولادته حسابيا
17 نوفمبر 2016

المَالِكِيَّة اتَّفَقُوا أَنَّ خُرُوجَ الدُّوْدِ لَا يَنْقُضُ الوُضُوءَ

المَالِكِيَّة اتَّفَقُوا أَنَّ خُرُوجَ الدُّوْدِ لَا يَنْقُضُ الوُضُوءَ

عِنْدَ المَالِكِيَّةِ اتَّفَقُوا أَنَّ خُرُوجَ الدُّوْدِ لَا يَنْقُضُ الوُضُوءَ

قَالَ القَاضِي عَبْدُ الوَهَّابُ المَالِكِيُّ (ت 422هـ) (وَلَا وُضُوْءَ مِمَّا يَخْرُجُ مِنَ السَّبِيلَيْنِ نَاِدرًا كَالحَصَا وَالدُّوْدِ وَالدَّمِ، خِلَافًا لِأَبِي حَنِيفَةَ وَالشَّافِعِيِّ، لِقَوْلِهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ (لَا وُضُوءَ إِلَّا مِن صَوْتٍ أَوْ رِيْحٍ) وَقَوْلِهِ (لَكِنْ مِن غَائِطٍ أَوْ بَوْلٍ أَوْ نَوْمٍ)، وَلِأَنَّهُ خَارِجٌ غَيْرُ مُعْتَادٍ فَأَشْبَهَ أَنْ يَخْرُجَ مِن غَيْرِ مَخْرَجِ الحَدَثِ). اهـ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *