إِذَا شَبَّ حَرِيْقٌ فِي السَّفِيْنَةِ فَأَلْقَى نَفْسَهُ فِي المَاءِ لِيَمُوتَ غَرَقًا بَدَلَ الحَرْقِ يَجُوزُ

الحجُّ حِكمٌ وَمواعِظ
2 نوفمبر 2016
الإمَامُ مَالِكٌ كانَ بَحْرًا فِي الحَدِيثِ
2 نوفمبر 2016

إِذَا شَبَّ حَرِيْقٌ فِي السَّفِيْنَةِ فَأَلْقَى نَفْسَهُ فِي المَاءِ لِيَمُوتَ غَرَقًا بَدَلَ الحَرْقِ يَجُوزُ

قَالَ بَعْضُ فُقَهَاءِ المَالِكِيَّةِ (إِذَا شَبَّ حَرِيْقٌ فِي السَّفِيْنَةِ فَأَلْقَى نَفْسَهُ فِي المَاءِ لِيَمُوتَ غَرَقًا بَدَلَ الحَرْقِ يَجُوزُ).

فِي المُدَوَّنَةِ لِلْإِمَامِ مَالِكٍ (أَرَأَيْتَ السَّفِينَةَ إذَا أَحْرَقَهَا الْعَدُوُّ وَفِيهَا أَهْلُ الْإِسْلَامِ، أَكَانَ مَالِكٌ يَكْرَهُ لَهُمْ أَنْ يَطْرَحُوا أَنْفُسَهُمْ فِي الْبَحْرِ وَهَلْ تَرَاهُمْ قَدْ أَعَانُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ؟ قَالَ بَلَغَنِي أَنَّ مَالِكًا سُئِلَ عَنْهُ فَقَالَ لَا أَرَى بِهِ بَأْسًا إنَّمَا فَرُّوا مِنْ الْمَوْتِ إلَى الْمَوْتِ). اهـ
قَالَ اللَّخْمِيُّ المَالِكِيُّ (توفّي 478 هـ) في التبصرة (وَقَالَ ابْنُ القَاسِمِ بَلَغَنِي عَن مَالِكٍ فِي السَّفِيْنَةِ يُحَرِّقُهَا العَدُوُّ بِالنَّارِ لَهُم أَنْ يَطْرَحُوا أَنْفُسَهُم فِي البَحْر، لِأَنَّهُ إِنَّمَا فَرَّ مِنَ المَوْتِ إِلَى المَوْتِ). اهـ

أبو الحسن علي بن محمد الربعي اللخمي من كبار وأعيان المالكية، قال فيه القاضي عياض (وكان أبو الحسن فقيهاً فاضلاً ديّناً مفتياً متفنناً، ذا حظ من الأدب والحديث، جيد النظر، حسن الفقه، جيد الفهم وكان فقيه وقته، أبعد الناس صيتاً في بلده وبقي بعد أصحابه، فحاز رئاسة بلاد إفريقية جملة).

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *