إذا نذَر أن يَفعَل شيئًا ثم عجَز عنه فهل عليه كفارة يـمين؟
18 نوفمبر 2016
علمنا بأن بعض الفقهاء أنكروا صلاة التسابيح وبعضهم من قال أنها سنة فالذين قالوا سنة على أي حديث اعتمدوا؟
18 نوفمبر 2016

إذا مات الشخص وعليه صلوات لا يصلي أحدٌ عن أحد

لا يُصَلِّي أحدٌ عن أحد

إذا مات الشخص وعليه صلوات لا يصلي أحدٌ عن أحد، أما الحج يجوز أن يحج إنسان عن ميته ويصام عنه إن كان عليه صيام، أما الزوج لا تصوم عنه زوجته إلا إذا كان بينها وبينه قرابة بالنسب، أو يصوم عنه قريبه، الزوجية وحدَها لا تكفي أما لو كانت بنت عمِه وزوجته تصوم عنه لأنها قريبته.

أما الإهداء يجوز إهداء القربات لأي مسلم قريب أو بعيد يجوز مثلاً إذا إنسان كان ختم القرءان ختمةً ثم قال (اللهم أوصل ثواب قراءتي، ثواب ما ختَمتُ إلى روح فلان يجوز).

كذلك إذا إنسان صلى ركعتين لله تعالى أو حج عن نفسه ثم قال (اللهمَّ أوصل ثواب صلاتي هذه إلى روح فلان) أوقال (اللهم أوصل ثواب حجتي هذه إلى روح فلان) هذا يجوز للقريب والبعيد لأنه ما عمله نيابة عنه إنما عمله نيابة عن نفسه ثم أهدى الثواب يجوز، يصل إليه ينتفع ذلك الإنسان وهو لا ينقص من ثوابه شىء، الله تعالى كريم يعطيه ثواباً ويعطي ذلك الإنسان أيضاً.

الله تعالى واسع الكرم.

فائدةَ:
قَالَ الإِمَامُ الْمَازِرِيُّ مِنَ الْمَالِكِيَّةِ فِي شَرْحِ التَّلْقِينِ مَا نَصُّهُ (اتَّفَقَ جَمَاعَةُ الفُقَهَاءِ عَلَى أَنَّ الْمُتَعَمِّدَ لِتَرْكِ الصَّلَاةِ عَلَيْهِ قَضَاؤُهَا). اهـ

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *