بعض الأقوال التي يجب التحذير منها (1)
9 نوفمبر 2016
يجب التحذير من حذف الهاء من لفظ الجلالة
9 نوفمبر 2016

بعض الأقوال التي يجب التحذير منها (2)

أقوال يجب التحذير منها

1- مما يحذر منه ما ينسبه بعض الناس من أن أبا يزيد البسطامي قال (سبحاني ما أعظم شاني)، وأنه قال (أنا الحق) أي الله وأنه قال الجنة لعبة الصبيان، وهذه الأقوال مكذوبة عليه لم يقلها أبو يزيد، وقد نفاها عنه أهل بلده، إنما قال هذه الحلاج الحسين بن منصور فنفى الحلاجَ في عصره أكثرُ الصوفية أن يكون منهم مع كثرتهم في ذلك العصر لذلك قتله الخليفة بالحكم الشرعي فأجرى عليه حكم المرتد.

2- يجب التحذير منه قول بعضهم (يلعن جنس حواء) لأن هذا الكلام فيه إطلاق لعن كل ذرية حواء من النساء، وفي النساء من مدحهن القرءان الكريم كالسيدة مريم والسيدة ءاسية وهذا الكلام تكذيب للشرع.

3- يجب التحذير من قول بعض الناس (الغلاء كفر) فمن كان يفهم منه أن الغلاء قد يؤدي ببعض الناس إلى الكفر فلا يكفر قائله أما من يعني أن ذلك كفر على الإطلاق أي خروج من الدين فقائله ارتد وكذب القرءان.

4- يجب الحذر من قول كثير من الناس لمن يرفع السعر في البيع والشراء (سارق) فإن كان الرفع إلى حد قريب لا يستغربه الناس فتسمية البائع بهذا تكذيب للدين لأنه تحريم ماأحل الله لأن رفع السعر جوازه معلوم من الدين بالضرورة عند العامة والخاصة، إنما ينكر الناس الرفع المجاوز للعادة، ثم رفع السعر إلى حد قليل أو كثير ليس حرامًا في شرع الله، والدليل على ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنما البيع عن تراض) وذلك قاله لما طلب منه أن يسعر لغلاء حصل بالمدينة، ومعنى الحديث أن الإنسان له أن يرفع السعر كما يشاء، فرفع البائع السعر إلى الحد الذي يريده لو كان مجاوزًا لسعر البلد أضعاف المرات ليس حرامًا إن لم يكذب ويوهم المشتري بما هو خِداع، فإما إن دخل الكذب والخداع فالبائع ءاثم ولو كان رفعه إلى حد قليل، لذلك مهما رفع الشخص السعر لا يقال عنه سارق أو هذا حرام، لكن قال العلماء يستحب الرضا بالربح القليل.

مِمَّا يَجِبُ التَّحْذِيرُ مِنْهُ قَوْلُ بَعْضِ النَّاسِ (اللهُ لا يَسْتطيع كَذَا) وَقُولُهُمْ (اللهُ لا يَقْدِر على فُلان) فَإِنَّ هَذَا وَصْفٌ للهِ بِالْعَجْزِ وَهُوَ مِنْ أَشْنَعِ الكُفُر قَالَ اللهُ تعالى (وَهُوَ عَلى كُلِّ شَىءٍ قَدير).

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *