حَكَى الْحَافِظُ الْعِرَاقِيُّ الْإِجْمَاعَ عَلَى تَحْرِيمِ الْحَشِيشَةِ
5 مايو 2020
اللهُ أَمرَنا بالتَّفَكُّر في مَصنُوعَاتِه
5 مايو 2020

بلح وبسر وتمر

بلح وبسر وتمر
Pheonix dactylifera

البلح بفتح الباء واللام ثم الحاء وهو ثمر النخلة قبل نضجه والبلح يكون قاسيا جدا واخضر اللون، قال في لسان العرب (البلح: الخلال وهو حمل النخل ما دام أخضر صغارا كحصرم العنب) انتهى، فاذا نضج قليلا  بأن تلون أصفر أو أحمر وحلا طعمه فهو البسر، ثم يصير رطبا (بضم الراء وفتح الطاء ثم الباء) ويكون الرطب طريا جدا ثم يصير تمرا وهي المرحلة الأخيرة.
فالتمر يمر بمراحل عديدة أهمها مرحلة الطلع وهي أول مرحلة ثم خلال ثم بلح ثم بسر ثم رطب ثم تمر، وأما البسر فبضم الباء وتسكين السين ثم الراء.

الطبيعة (بارد يابس في الثانية أما البسر الحلو فهو حار يابس).
أفعال (دابغان للمعدة والفم واللثة قابضان).
المنافع (البلح يقطع الاسهال المزمن والقيء الصفراوي، يقوي المعدة ويشد العصب المسترخي، وأما البسر فكثيرا ما يدخل البسر المجفف في أدوية الباه المركبة في الهند، ويسمونه خرما خشك khurma khusk  ومعنى خشك يابس).
لكن هضمهما بطيء مسددان للكبد مصدعان للرأس  ويولدان رياحا ودفع ضررهما أن يؤخذ بعدهما  زنجبيل مربى بالعسل، وأما التمر فيلين المعدة وينفع من القولنج بعكس البلح فانه يعقل الطبيعة ويحبس الإسهال.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *