الْمَاء ُوَالْعَرْش ٌهُمَا أَوَّلُ الْمَخْلُوقَاتِ مِنَ الأَشْيَاءِ الْمَحْسُوسَةِ، أَمَّا مِنْ غَيْرِ الْمَحْسُوسَةِ فالزَّمَانُ والْمَكَانُ وُجِدَا بِوُجُودِ الْمَاءِ
الْمَاء ُوَالْعَرْش ٌهُمَا أَوَّلُ الْمَخْلُوقَاتِ مِنَ الأَشْيَاءِ الْمَحْسُوسَةِ، أَمَّا مِنْ غَيْرِ الْمَحْسُوسَةِ فالزَّمَانُ والْمَكَانُ وُجِدَا بِوُجُودِ الْمَاءِ
2 مايو 2017
كلام ابن تيمية المجسّم في الاستواء ووثوب الناس عليه (من كتاب دفع شبه من شبه وتمرد ونسب ذلك إلى السيد الجليل الإمام أحمد)
كلام ابن تيمية المجسّم في الاستواء ووثوب الناس عليه (من كتاب دفع شبه من شبه وتمرد ونسب ذلك إلى السيد الجليل الإمام أحمد)
4 مايو 2017

ابن تيمية المجسّم يزعم كذبا وزورا وافتراء أن الرسول رأى ربه بصورة شاب أمرد والعياذ بالله تعالى

ابن تيمية المجسّم يزعم كذبا وزورا وافتراء أن الرسول رأى ربه بصورة شاب أمرد والعياذ بالله تعالى

في كتابه المسمى بيان تلبيس الجهمية، ابن تيمية المجسّم يصرح بالتجسيم ويفتري على رسول الله ويزعم كذبا وزورا وافتراء أن الرسول رأى ربه بصورة شاب أمرد والعياذ بالله تعالى من الكفر.

*** صورة من كتابه ***

ابن تيمية المجسّم يزعم كذبا وزورا وافتراء أن الرسول رأى ربه بصورة شاب أمرد والعياذ بالله تعالى

وردّا على ابن تيمية الحرّاني نقول نحن أهل السنّة والجماعة الأشاعرة والماتريدية:

قالَ الإمامُ الجليلُ محمدُ بنُ نَصرالمرْوَزِيّ عن حديث (رأيتُ رَبي في صُورَة شَابّ أَمرَد) هذا الحديثُ لا يُثبِتُه أهلُ المعرفَة بالحديث.

كذلك الذي يَروُونَه عن ابنِ عبّاس عن الرّسول صلى الله عليه وسلم أنّه قال (أتَاني ربّي في أَحسَنِ صُورَة ووَضَع كَفَّه على ظَهرِي) قال الإمامُ الجليلُ محمدُ بنُ نَصر المرْوَزِيّ هذا الحديثُ لا يُثبِتُه أهلُ المعرفةِ بالحديث، وبَعضُهم قال هذا في المنام حَصَل، وبعضُهم قالوا ما حَصَل لا يَقظَةً ولا في المنام أهلُ الاحتياطِ في الحديثِ لا يُثبِتُونَه.

فقد قال الله سبحانه وتعالى (ليس كمثلِه شىء) سورة الشورى11، أي أن الله تعالى لا يشبه شيئًا من خلقه بوجه من الوجوه، ففي هذه الآية نفي المشابهة والمماثلة، فلا يحتاج إلى مكان يحُل فيه ولا إلى جهة يتحيز فيها، وفي هذه الآية دليلٌ لأهل السنة على مخالفة الله للحوادث، ومعْنى مُخالفةِ الله للحوادِثِ أنّه لا يُشْبِهُ المخْلُوقاتِ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *