حديث (عَلَيْكُم بِمَا تُطِيقُون فَوَاللهِ لا يَمَلُّ اللهُ حَتَّى تَمَلُّوا) من شرح الإمامُ ابنُ بَطَّالٍ (ت 449هـ) والإمام النوويّ (ت 676هـ) وابن حَجَر العسقلاني (ت 852هـ)
حديث (عَلَيْكُم بِمَا تُطِيقُون فَوَاللهِ لا يَمَلُّ اللهُ حَتَّى تَمَلُّوا) من شرح الإمامُ ابنُ بَطَّالٍ (ت 449هـ) والإمام النوويّ (ت 676هـ) وابن حَجَر العسقلاني (ت 852هـ)
27 مارس 2017
في كتابه المسمى بيان تلبيس الجهمية ابن تيمية المجسّم يُجوّز على الله أن يجلس على ظهر بعوضة ويجعله محتاجا لمخلوقاته وهذا الكلام من أبشع الكفر
في كتابه المسمى بيان تلبيس الجهمية ابن تيمية المجسّم يُجوّز على الله أن يجلس على ظهر بعوضة ويجعله محتاجا لمخلوقاته وهذا الكلام من أبشع الكفر
28 مارس 2017

في كتابه المسمى مجموع الفتاوى ابن تيمية المجسّم يستشهد بالإنجيل المحرف لتشبيه الله بخلقه وهذا الكلام من أصرح الكفر

في كتابه المسمى مجموع الفتاوى ابن تيمية المجسّم يستشهد بالإنجيل المحرف لتشبيه الله بخلقه وهذا الكلام من أصرح الكفر

ابن تيمية المجسّم يستشهد بالإنجيل المحرف ويقول في كتابه المسمى مجموع الفتاوى (في اﻹنجيل أن المسيح قال لا تحلفوا بالسماء فإنها كرسي الله، وقال أبوكم الذي في السماء يغفر لكم) وهذا الكلام من أصرح الكفر فإن من استشهد بالكفر ومن أقر بالكفر يكفر وابن تيمية نسب الكفر إلى سيدنا عيسى عليه السّلام.

*** انشر الصّورة من كتابه ***

في كتابه المسمى مجموع الفتاوى ابن تيمية المجسّم يستشهد بالإنجيل المحرف لتشبيه الله بخلقه وهذا الكلام من أصرح الكفر

والرسول محمد عليه الصلاة والسلام قال (أفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله) رواه البخاري.
وروى البخاري أن رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال (الأنبياء إخوة لعلات دينهم واحدٌ وأمهاتهم شتى) معناه دينهم هو الإسلام فكلُ الأنبياء جاءوا بعقيدةٍ واحدةٍ في حق الله وهي عقيدة لا إله إلا الله.
والله سبحانه وتعالى يقول (فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَىٰ مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ) وقال سبحانه عزّ وجلّ (إن الدين عند الله الإسلام).

والله سبحانه وتعالى يقول (قُلْ هُوَ اللَّهُ ‏أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَد) ومعنى الأحد أي الذي لا يقبل الإنقسام و التعدد و الكثرة و ليس له شريك في الذات أو الصفات أو الأفعال ‏فليس لأحد صفة كصفاته و لا فعل كفعله و ذاته لا يشبه الذوات المخلوقة.
ومعنى (الله الصمد) أي الذي تفتقر إليه ‏جميع المخلوقات مع استغنائه عن كل موجود و الذي يقصد عند الشدة بجميع أنواعها و لا يجتلب بخلقه نفعاً لنفسه و ‏لا يدفع بهم عن نفسه ضراً.
ومعنى (لم يلد و لم يولد) نفي للمادية و الإنحلال و هو أن ينحل منه شىء أو أن يحل هو ‏في شىء.
ومعنى ‏قوله تعالى (ولم يكن له كفواً أحد) أي لا شبيه لله بوجهٍ من الوجوه.

فتبين ضلال وشناعة كفر ابن تيمية والعياذ بالله تعالى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *