استواء الله سبحانه وتعالى (من كتاب الأسماء والصفات للإمام الحافظ الكبير البيهقي المتوفى سنة 458 هـ)
تفسير الاستواء في الآية (ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ) بالاستيلاء (من تفسير النسفي مدارك التنزيل وحقائق التأويل للإمام عبد الله بن أحمد النسفي المتوفى 710هـ)
25 ديسمبر 2018
استواء الله سبحانه وتعالى (من كتاب الأسماء والصفات للإمام الحافظ الكبير البيهقي المتوفى سنة 458 هـ)
محمد صلى الله عليه وسلم
26 ديسمبر 2018

استواء الله سبحانه وتعالى (من كتاب الأسماء والصفات للإمام الحافظ الكبير البيهقي المتوفى سنة 458 هـ)

استواء الله سبحانه وتعالى (من كتاب الأسماء والصفات للإمام الحافظ الكبير البيهقي المتوفى سنة 458 هـ)

استواء الله سبحانه وتعالى (من كتاب الأسماء والصفات للإمام الحافظ الكبير البيهقي المتوفى سنة 458 هـ)

في كتاب الأسماء والصفات، قال الإمام الحافظ الكبير أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي المتوفى سنة 458هـ رحمه الله (وليس معنى قول المسلمين إن الله استوى على العرش، هو أنه مماس له أو متمكن فيه، أو متحيز في جهة من جهاته، ولكنه بائن من جميع خلقه، وإنما هو خبر جاء به التوقيف فقلنا به، ونفينا عنه التكييف، إذ ليس كمثله شىء وهو السميع البصير…).

*** انشُر صُوَرَ الأدِلّةِ ***

استواء الله سبحانه وتعالى (من كتاب الأسماء والصفات للإمام الحافظ الكبير البيهقي المتوفى سنة 458 هـ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *