صلاة العيد وفقا لمشهور مذهب مالك رضي الله عنه
زكاة الفطر وفقا لمشهور مذهب مالك رضي الله عنه
10 مايو 2021
صلاة العيد وفقا لمشهور مذهب مالك رضي الله عنه
أحكام الحيض وفقا لمشهور مذهب مالك رضي الله عنه (2)
12 مايو 2021

صلاة العيد وفقا لمشهور مذهب مالك رضي الله عنه

صلاة العيد وفقا لمشهور مذهب مالك رضي الله عنه

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على سيدنا محمد أشرف المرسلين، وعلى إخوانه النبيين من أرسلهم الله رحمة للعالمين، وعلى ءال بيته الطيبين الطاهرين وسلم تسليما كثيرا.

 ما حكم صلاة العيد؟

الجواب: صلاة العيد أي عيد الفطر وعيد الأضحى سنة مؤكدة في حق مأمور الجمعة أي الذكر البالغ الحر المقيم ببلد الجمعة. يخرج لها الإمام والناس ضحى وليس فيها أذان ولا إقامة ولا ينادى لها الصلاة جامعة. ويندب إيقاعها بالمصلى لا في المسجد إلا بمكة فبمسجدها أفضل. ولمن لم يمكنه فعلها مع الإمام لعذر أو لغير عذر تندب للزوال.

 ما هو وقت صلاة العيد؟

الجواب: صلاة العيد وقتها يوم العيد من حل النافلة بارتفاع الشمس في الأفق قدر رمح لا قبله ولا تصلى بعد الزوال لفوات وقتها.

 ما يندب فعله يوم العيد؟

الجواب: مما يندب فعله يوم العيد الغسل لصلاة العيد بعد صلاة الصبح كما يندب التطيب والتزين بثوب جديد ولو لغير مصل كصبي إظهارا لنعم الله وشكره. ويندب فطره قبل ذهابه للمصلى في عيد الفطر وندب كونه على تمر وإلا حسا حسوات من ماء كفطر رمضان. ويندب تأخير الفطر في عيد الأضحى ليكون أول أكله من كبد أضحيته.

 ما هي كيفية صلاة العيد؟

الجواب: صلاة العيد ركعتان يكبر في الأولى سبعا قبل القراءة يعد فيها تكبيرةَ الإحرام وفي الثانية خمسَ تكبيرات لا يعد فيها تكبيرة القيام، ولا يرفع يديه إلا في تكبيرة الإحرام، وتندب القراءة فيها بعد الفاتحة بسورة الأعلى أو الغاشية في الأولى وبسورة الشمس أو الليل في الثانية ثم بعد سلامه يرقى الإمام المنبر ويخطب ويجلس في أول الخطبة ووسطِها ثم ينصرف.

فإن كانت أيام النحر فليكبر الناس دبر كل صلاة مفروضة من صلاة الظهر من يوم النحر إلى صلاة الصبح من اليوم الرابع وهو آخر أيام منًى، والتكبير دبر الصلوات: الله أكبر الله أكبر الله أكبر، وإن جمع مع التكبير تهليلا وتحميدا فحسن، يقول إن شاء ذلك: الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد.

 كيف يفعل من نسي التكبير في صلاة العيد؟

الجواب: من نسي التكبير ولو تكبيرة في صلاة العيد وتذكر في أثناء قراءته أو بعدها أتى به أو بما تركه من التكبير ما لم يركع وأعاد القراءة وسجد لإعادتها بعد السلام، فإن ركع تمادى وجوبا ولا يرجع فإن رجع بطلت صلاته، وإذا تمادى كما هو المطلوب سجد غير المؤتم قبل السلام ولو لترك تكبيرة واحدة لأن كل تكبيرة منها سنة مؤكدة وأما المؤتم فالإمام يحمله عنه.

 ما حكم المسبوق في صلاة العيد؟

الجواب: من أدرك الإمام في قراءته فإن أدركه في الركعة الأولى كبر سبعا بتكبيرة الإحرام وإن أدركه في الثانية كبر خمسا غير تكبيرة الإحرام ثم إذا قام للقضاء بعد سلام إمامه كبر سبعا بتكبيرة القيام. وإن أدرك الإمام وقد رفع من ركوع الركعة الثانية فقد فاتته صلاة العيد مع الإمام وأدركه فيما هو فيه ثم إذا قام فإنه يكبر سبعا بتكبيرة القيام ويكبر في الثانية خمسا غير تكبيرة القيام. والله تعالى أعلم.

والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على سيدنا محمد أشرف المرسلين، وعلى إخوانه النبيين من أرسلهم الله رحمة للعالمين، وعلى ءال بيته الطيبين الطاهرين وسلم تسليما كثيرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *