السيف الصقيل في الردّ على الأباطيل

2 نوفمبر 2016

الشخصُ يُعذّبُ بذُنوبِه ولا يُعذّبُ بذُنُوبِ غَيرِه

مما يجبُ التّحذيرُ منه اعتقاد بعض النّاسِ أنّ الميّتَ يُعذَّبُ بنَوحِ أهلِه علَيه.
2 نوفمبر 2016

دين الله ليس بالرأي المجرّد

دين الله ليس بالرأي المجرّد.
2 نوفمبر 2016

التحذير من شتم سيّدنا عزرائيل عليه السلام

الملائكة كلّهم أولياء ما فيهم ملَك مغضوب عليه، الملائكة كلّهم أحباب الله لهم شأن عظيم عند الله، فمن شتم ملَكًا من الملائكة الكرام لا يكون مسلمًا عند الله تعالى.
2 نوفمبر 2016

حجية الاجماع

قال الفقيه المفسّر الأصولي ابن جزي الغرناطي المالكي في تقريب الوصول صحيفة 87 مانصه: وهو حُجَّة عند جمهور الأمة خلافًا للخوراج والروافض. اهـ
2 نوفمبر 2016

اختلاف المذاهب

من جزيل المواهب في اختلاف المذاهب.
2 نوفمبر 2016

شيخ المالكية بالمغرب يستعمل السبحة

قال بعضهم دخلت على سحنون و في عنقه تسبيح يسبح به، قال وأنت تعلم من سحنون علما وورعا وهل يقدم على هذا إلا بدليل.
2 نوفمبر 2016

مدح رسول الله للأشاعرة وثناؤه على الماتريدية

اعلم أيها المطالعُ أن الإمام أحمد روى حديث (لتفتحن القسطنطينية فلنعم الأميرُ أميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش) وهذا الأمير هو السلطان محمد الفاتح رضي الله عنه الذي فتح القسطنطينية وكان ماتريدياً.
2 نوفمبر 2016

فوائد عظيمة في تبرك الصحابة واستغاثتهم بالنبي بعد وفاته وأن الأمر لا يختلف عن حال حياته عليه السلام

هاكم يا طالبي الحق فوائد عظيمة في تبرك الصحابة واستغاثتهم بالنبي بعد وفاته وأن الأمر لا يختلف عن حال حياته عليه السلام لا تثبت الخصوصية إلا بدليل.
2 نوفمبر 2016

عقيدة إمام السنة أحمد بن حنبل رضي الله عنه وبراءته من أهل التجسيم ومن نفاة التوسل والتأويل

عبارته المشهورة التي رواها عنه أبو الفضل التميمي الحنبلي (مهما تصورت ببالك فالله بخلاف ذلك) دليل على نصاعة عقيدته وأنه على عقيدة التنـزيه.
2 نوفمبر 2016

ما درجة الحديث الذي فيه عن الله ‏‏‏(‏كان في عماء ما فوقه هواء وما تحته هواء ثم خلق عرشه على الماء‏)‏

هذا حديث لا يحتج به في أمور العقائد لأسباب منها أن حماد بن سلمة لا تقبل أخباره في الصفات البتة.
2 نوفمبر 2016

جاءنا سؤال طويل مختصره أن ابا الحسن الكرجي يطعن في الإمام الأشعري وأتباعه وذكر أن أبا حامد الأسفراييني كان يشدد النكير على الباقلاني وضمن السؤال نقل من كتاب درء التعارض، فنرجو التكرم بالرد الشرعي؟

والذي يتعجب منه القارئ أن الإمام أبا بكر الباقلاني كان إمام المسلمين في زمانه وصاحب سلطة ومهابة وإن كان أبو حامد الأسفرايني فقيها والإمام الباقلاني إماما بحرا مدافعا عن دين الإسلام فأيهما أحق بأن يهاب الآخر؟
2 نوفمبر 2016

من فتاوى علماء الأزهر الشريف في معتقد الحلول والجهة

كل من اعتقد أنه تعالى حل في مكان أو اتصل به أو بشيء من الحوادث كالعرش أوالكرسي أو السماء أو الأرض أو غير ذلك فهو كافر قطعا.