8 سبتمبر 2022

لِمَ قطَع سيّدُنا عُمر شجَرةَ الرِّضْوان؟

سيّدُنا عُمر قطَع شجَرةَ الرِّضْوان خَوفَ أن يَعبُدَها النّاسُ فِيما بَعدُ وليسَ لأنّ الصّلاةَ تَحتَها وذِكرَ اللهِ تَحتَها حرام.
6 أغسطس 2022

بَابُ ذِكْرِ مَسِّ الْجُنُبِ وَالْحَائِضِ الْمُصْحَفَ وَالدَّنَانِيرَ وَالدَّرَاهِمَ

من كتاب الأوسط في السنن والإجماع والاختلاف.
24 يوليو 2022

حُكْمُ الِاعْتِرَاضِ عَلَى اللَّهِ وَالِاعْتِرَاضِ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ ﷺ

اعْلَمْ أَنَّ الِاعْتِرَاضَ عَلَى اللَّهِ مَعْنَاهُ نِسْبَةُ الظُّلْمِ أَوِ السَّفَهِ أَىْ عَدَمِ الْحِكْمَةِ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ كُفْرٌ، أَمَّا الظُّلْمُ فَهُوَ مُسْتَحِيلٌ عَلَى اللَّهِ شَرْعًا وَعَقْلًا.
24 يوليو 2022

حكم ما يسمى بالجمعية التي يفعلها مجموعة من الأفراد فيما بينهم بأن يدفع كل واحد منهم في صندوق مبلغا معينا متفقا عليه مسبقا ثم يقرعون فيما بينهم لينتفع بالمبلغ الجملي واحد من هذه الجماعة كل مرة على حسب القرعة بصفة دورية؟

هذه المعاملة تدخل عند المالكية تحت قاعدة تسمى بأمهات الربا واسمها (أسلِفني حتى أُسلفَك).
24 يوليو 2022

ليس على المرأة أن تقوم قبل الفجر فتنظر في طهرها

البيان والتحصيل والشرح والتوجيه والتعليل لمسائل المستخرجة القاضي الجليل أبي الوليد محمد بن أحمد بن رشد القرطبي الجد المتوفي 520 هجرية.
18 يوليو 2022

مذهبنا معاشر المالكيّة أنّ الحلف الجائز هو بالله وبصفات ذاته والحلف بغيره ممنوع

لا يجوز تعظيم أحدٍ كتعظيم الله.
16 يوليو 2022

عقيدة أَئمة السادة المالكية في الغرب الإسلامي

فَتَاوَى ابْن رُشْد (2/1060-1061).
22 يونيو 2022

المختصر المفيد لبيان أحكام الأضحيّة والذكاة وصلاة العيد

جمع مختصر لبيان أحكام الأُضحيّة وما يتعلق بيوم النحر من أحكام، على مذهب السادة المالكية
6 يونيو 2022

الرد على الغلاة الذين زعموا أن الرّسول يعلم كل شيء

يقول الله تَعَالَى فِي كِتَابِهِ (قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّموَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا الله).
6 يونيو 2022

بَابُ احْتِيَالِ العَامِلِ لِيُهْدَى لَهُ (في الحديث دليل على أن هدايا العمال والولاة والقضاة سحت)

قال النووي في شرح مسلم (وفي هذا الحديث بيان أن هدايا العمال حرام وغلول لأنه خان في ولايته وأمانته).
17 مايو 2022

معنى اليَهُوْدُ وَالنَّصَارَى وأَهْل الكِتَابِ

قال الله تعالى (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَىٰ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ) (المائدة 69).
7 مايو 2022

هل الفتوى بسقوط قضاء الصلوات المتروكة عمداً صحيحة؟

محمّد الطاهر بن عاشور، الفتاوى التونسيّة 1 - 457.