أبو عبد الله محمد العُتْبي القُرْطُبي المالكي فقيه الأندلس

التحذير من محمد متولي الشعراوي
24 مايو 2020
بيان أن اللفظ الصريح في الكفر لا يؤول
26 مايو 2020

أبو عبد الله محمد العُتْبي القُرْطُبي المالكي فقيه الأندلس

كان ابن لبابة يقول (لم يكن أحد هاهنا يتكلم مع العتبي في الفقه، ولا كان أحد بعده يفهم فهمه، إلا من تعلّم عنده).

قال القاضي أبو الوليد (هو محمد بن أحمد بن عبد العزيز بن عتبة بن جميل بن عتبة بن أبي سفيان بن صخر قرطبي يكنى أبا عبد الله).

وقيل هو مولى لآل عتبة بن أبي سفيان وهو أصح.

وقيل هو محمد بن أحمد بن عبد العزيز بن عتبة بن حميد بن عتبة بن أبي عتبة بن محمد بن عبد الله بن يزيد بن أبي يزيد، مولى عمرو بن عتبة بن أبي سفيان.

وقال ابن لبابة (العتبي ليس يتصل نسبه بعتبة إنما كان له جد سمى عتبة فنسب إليه).

سمع بالأندلس من يحيى بن يحيى وسعيد بن حسان وغيرهما ورحل فسمع من سحنون وأصبغ وكان حافظاً للمسائل، جامعاً لها جدا عالماً بالنوازل.

كان ابن لبابة يقول (لم يكن أحد هاهنا يتكلم مع العتبي في الفقه، ولا كان أحد بعده يفهم فهمه، إلا من تعلّم عنده).

قال ابن عبد البر (كان عظيم القدر عند العامة معظماً في زمانه روى عنه محمد بن لبابة وأبو صالح وسعيد بن معاذ والأعناقي وطبقتهم).

قال الصدفي (كان من أهل الخير والجهاد والمذاهب الحسنة وكان لا يزول بعد صلاة الصبح من مصلاه، إلى طلوع الشمس، ويصلي الضحى ولا يقدم أحدا في الأثر على من أتى قبله).

توفي العتبي في نصف ربيع الأول وقيل الآخر سنة خمس وقيل أربع وخمسين ومائتين.

من ترتيب المدارك وتقريب المسالك لمعرفة أعلام مذهب مالك للإمام القاضي العلامة الحافظ شيخ الإسلام أبي الفضل عياض بن موسى بن عياض اليحصبي الأندلسي ثم السبتي المالكي توفي 544 هـ رحمه الله تعالى.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *