حديث (لا تُسَافرُ المَرأةُ ثَلاثةَ أيّام إلا ومَعها ذُو مَحرَم)

حديث (خَيرُ النّساء مَريَم)
12 نوفمبر 2016
حديث (إنّ اللهَ نَظِيفٌ يُحِبُّ النّظَافَة)
12 نوفمبر 2016

حديث (لا تُسَافرُ المَرأةُ ثَلاثةَ أيّام إلا ومَعها ذُو مَحرَم)

الحمدُ لله ربِّ العالمين والصلاةُ والسلامُ على سيّدنا محمّدٍ الصادقِ الوعدِ الأمينِ وعلى إخوانِهِ النبيّينَ والمرسلينَ ورضيَ اللهُ عن أمهاتِ المؤمنينَ و آلِ البيتِ الطاهرينَ وعنِ الخلفاءِ الراشدينَ أبي بكرٍ وعمرَ وعثمانَ وعليٍّ وعن الأئمةِ المهتدينَ أبي حنيفةَ ومالكٍ والشافعيِّ وأحمدَ وعن الأولياءِ و الصالحينَ.

حديث (لا تُسَافرُ المَرأةُ ثَلاثةَ أيّام إلا ومَعها ذُو مَحرَم) رواه أحمد والبخاري ومسلم وغيرهم، وفي روايةٍ (لا تُسَافرُ المرأةُ بَريدًا إلا ومعَها مَحرَم) رواه البيهقي وابن حبان.
البَريدُ نِصفُ النّهار فيُحمَلُ هذا الحديثُ وهذا الحديث أنّ كُلّ ما يُسَمَّى سَفَرا لا يَحِلُّ لها إلا ومعَها مَحرم إن كانَ مَسَافةَ نِصف نَهار أو ربع نهار، من المعاصي معاصي البدن أن تسافر المرأة من غير محرم معها أو نحو محرم.
من هو المحرم؟
القريب الذي لا يجوز لها أن تتزوجه بأي حال من الأحوال مثل أبيها أخيها عمها خالها ابنها جدها، لا يجوز أن تسافر المرأة من غير محرم معها أي سفر طويلا كان السفر أو قصيرا ثمانين كيلومترا أو عشرين كيلومترا أو مائتي كيلومترا أو خمسين كيلومترا أو خمسة آلاف كيلومتر، لا يجوز لها أن تسافر إلا ومعها محرم لها أو نحو محرم.
من يعني نحو المحرم؟ كزوجها.
لا يجوز لها أن تسافر إلا ومعها محرم أو نحوه، قريب من هؤلاء الأقارب أو زوجها، على خلاف ما تفعل كثير من النساء في هذه الأيام لم؟ لأن كثير من النساء في هذه الأيام لا يتعلمن علم الدين ولا أزواجهن يتعلمن علم الدين ولا أمهاتهن يتعلمن علم الدين ولا آبائهن يتعلمن علم الدين، تفعل الشىء ولا تعرف أنه حرام، تقع في المعصية ولا تعرف أنه حرام كما أن أخاها أو أباها يقع في المعصية ولا يعرف أن هذا حرام، ومنشأ هذا ماذا؟ الجهل بعلم الدين، الذي لا يتعلم علم الدين يضيع ولا يعرف أنه ضائع يتوه ولا يعرف أنه تائه، الله يسلّمنا.

مرة سئل النبي عليه الصلاة والسلام عن سفر المرأة ثلاثة أيام وحدها فقال لا يجوز، مسيرة ثلاثة أيام قال لا يجوز، ومرة سئل عن سفرها مسيرة يومين وحدها فقال لا يجوز، ومرة سئل عن سفرها يوم مسيرة يوم وحدها فقال لا يجوز، ومرة سئل عن سفرها مسافة نصف يوم وحدها فقال لا يجوز. نصف يوم مشيا يعني المسافة التي تقطع في نصف يوم مشيا يعني نحو ثلاثين كيلومتر أو نحو ذلك أو خمسة وعشرين كيلومتر مثل هذا، النبي عليه الصلاة والسلام قال لا يجوز.

لما سئل عليه الصلاة والسلام عن ثلاثة أيام قال لا يجوز عن يومين قال لا يجوز عن يوم قال لا يجوز عن نصف يوم قال لا يجوز فإذا أي سفر لا يجوز للمرأة أن تسافره إلا ومعها زوج أو محرم لها إلا أن تكون معذورة.
أحيانا يكون هناك عذر واحدة تعيش في بلد ضاقت بها الأحوال ما تجد ما تأكل هذا البلد ليس فيه عمل ما عندها مال ما عندها شىء يغل لها ما عندها مال في ملكها تعيش منه تريد أن تأكل تريد أن تستر عورتها تريد أن تسكن في مكان ما تجد مالا لأجل ذلك، هذه إذا أرادت أن تسافر الى مكان آخر تجد فيه عملا يغل لها كفايتها ولم تجد محرما يسافر معها يجوز لها أن تذهب إلى ذلك المكان وحدها.
واحدة في بلد لا يوجد فيه من يعلمها أمور الدين الفرض العيني من علم الدين القدر الذي يجب عليها أن تتعلمه فرضا عينيا لابد أن تتعلم أحكام الطهارة التي تحتاج إليها أحكام الأشياء التي تحتاج إليها لا يوجد في هذا البلد من يعلمها ولا يوجد محرما يرافقها إلى بلد آخر لتتعلم، يجوز أن تسافر لأجل ذلك، إن كان لها عذر يجوز لها أن تسافر وحدها أما من غير عذر فلا يجوز، فيفهم من ذلك أن سَفَر المَرْأَةِ بِلَا مَحْرَمٍ بِلَا ضَرُورَةٍ وَحْدَهَا إذَا كَانَ (لِمَسافَةِ) أَكْثَرَ مِن يَوْمٍ لا يَجُوزُ بالإِجْمَاعِ، وَيَجُوزُ أَقَلَّ مِن مَسَافَةِ يَومٍ عِندَ أَبِي حَنِيفَةَ، عِنْدَهُم اليَومُ مِن الفَجْرِ إلى الزَّوَالِ مَسَافَةُ سِتِّ سَاعَاتٍ التِي تُقْطَعُ بالمَشْيِ يَجُوزُ للمَرْأَةِ أنْ تَقْطَعَها وَحْدَهَا أمَّا مَسِيرَةُ سَبْعِ سَاعَاتٍ فَلا، ما كانَ أقلَّ مما بَينَ الفَجر إلى الزّوال يجُوز للمرأة أن تُسافِرَه مِن غَيرِ مَحرَم عندَ الحنَفِيّة، أمّا الشّافعيّة قَدّروا بالفَراسخ، والفَرسَخ ثلاثةُ أميال والميلُ اختَلفوا فيه، ما كانَ سِتّ سَاعاتٍ أو أقَلّ بسَير الأثقال هذا يجُوز عند الحنفيّة أمّا سبع ساعاتٍ لا يجُوز، والحسابُ يكونُ مِن حيثُ مُنقَطع الأبنيَة مع حِساب الاستراحاتِ في الطّريق.

مَن أرادَت السّفَر مع النّسوَة الثّقات عمَلا بمذهَب أحمد لا بُدَّ أن تَعرفَ حَالهن، أربع أو خمس متَديّنات يَكفي، الحنفيّة الذين قَدّروا بالكيلومترات عندهم مسَافة مرحلةِ القَصر أكثَر مِن ثَمانِين كيلو متر إذا جزّأته إلى ثلاثٍ يكونُ أقلّ مِن ثَلاثِين، وبعضُ الحنفيّة يقول مسَافَة القَصر تِسعُونَ كيلومترا.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *