بيان أن صوت المرأة ليس بعورة (من كتاب إتحاف السادة المتقين بشرح إحياء علوم الدين للإمام مرتضى الزبيدي الحنفي المتوفّى 1205 هـ)
27 فبراير 2017
بيان أن صوت المرأة ليس بعورة (من فتح الباري بشرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني الشافعي المتوفى 852 هـ)
27 فبراير 2017

بيان أن صوت المرأة ليس بعورة (من المستدرك على الصحيحين لأبي عبد الله الحاكم النيسابوري المتوفى 405هـ)

يقول أبو عبد الله الحاكم النيسابوري (عن الأحنف قال سمعت خطبة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي فما سمعت الكلام من فم مخلوق أحسن منه من في عائشة رضي الله عنها) وفيه دليل على أن صوت المرأة ليس بعورة.

*** انشُر صُورَةَ الدَليل ***

ونقول:
ثَبَتَ في الْحَدِيثِ الصَّحِيحِ الَّذِي رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ أَنَّ امْرَأَةً جَاءَتِ النَّبِيَّ صَلى الله عليه وسلم وقالَت (يَارَسُولَ اللهِ ذَهَبَ الرِّجَالُ بِحَدِيثِكَ، فاجْعَلَ لَنَا مِنْ نَفْسِكَ يَوْمًا نَأتي فيهِ إِلَيْكَ فَتُحَدِّثَنَا) فَقَال (تَعَالَيْنَ في يَوْمِ كَذَا وَكَذَا) فَجِئْنَ إِلَيْهِ فَوَعَظَهُنَّ فَقَالَ (يا مَعْشَرَ النِّسَاءِ تَصَدَّقْنَ فإِنِّي رَأيْتُكُنَّ أَكْثَرَ أَهْلِ النَّارِ) فَقَالَتِ امْرَأَةٌ لِمَاذَا يَا رسولَ اللهِ؟ فَقالَ (لأنَّكُنَّ تُكْثِرْنَ اللَّعْنَ وَتَكْفُرْنَ العَشيرَ) ثُمَّ نَزَلَ بِلالٌ فَبَسَطَ رِدَاءهُ فَجَعَلَتِ الْمَرْأَةُ تُلْقِي فَتْخَهَا وَحُلِيَّهَا صَدَقَةً.
قَالَ الْحَافِظُ ابْنُ حَجَرٍ في شَرْحِ الْبُخَارِيِّ (وَفي الْحَدِيثِ دَليلٌ عَلى أنَّ كَلامَ الأَجْنَبِيَّةِ مُبَاحٌ سَمَاعُهُ وَأَنَّ صَوْتَهَا لَيْسَ بِعَوْرَةٍ).
وَفي سُنَنِ ابْنِ مَاجَه أنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم مَرَّ بِبَعْضِ الْمَدِينَةِ فَسَمِعَ جَوَارٍ يَضْرِبْنَ بِالدُّفِّ وَيَتَغَنَّيْنَ يَقُلْنَ:

نَحْنُ جَوَارٍ مِنْ بَنِي النَّجَّارِ *** يَا حَبَّذَا مُحَمَّدٌ مِنْ جَارِ

فَقَالَ عَلَيْهِ السَّلامُ (اللهُ يَعْلَمُ إِنِّي لأُحِبُّكُنَّ) وَقَدْ قَالَ أَئِمَّةُ الْمَذَاهِبِ الأَرْبَعَةِ إِنَّ صَوْتَ الْمَرْأَةِ لَيْسَ عَوْرَةً، وَقَوْلُ بَعْضِ الْفُقَهَاءِ صَوْتُ الْمَرْأَةِ عَوْرَةٌ مُرَادُهُمْ الصُّوتُ الَّذي يَجُرُّ إِلى الشَّرِّ إِلى الْحَرَامِ وَقَدْ فَنَّدَ الْخَرْشِيُّ مِنَ الْمَالِكِيَّةِ مَا نُسِبَ إِلى مَالِكٍ أنَّهُ قَالَ أَنُّهُ قَالَ صَوْتُ الْمَرْأَةِ عَوْرَةٌ.

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *