17 نوفمبر 2016

بيان حكم رمي بعض الكلمات

بيان حكم رمي بعض الكلمات.
17 نوفمبر 2016

النَّسْرُ وَالعُقَابُ لَا يَجُوزُ أَكْلُهُمَا

يَحْرُمُ (لا يُؤْكَلُ) مِنَ الطُّيُورِ مَا لَهُ مِخْلَبٌ أَيْ ظُفْرٌ قَوِيٌّ يَجْرَحُ بِهِ.
17 نوفمبر 2016

فقهاء المالكية يُجَوّزون قراءة القران عند القبر حالة الدَّفْنِ وَبَعْدَهُ وَأَنَّهُ يَصِلُ لِلْمَيِّتِ ثَوَابَ مَا يَقْرَأُ وَهُوَ مَذْهَبُ الصَّالِحِين

ما جاء في إهداء الثواب من الأحياء للأموات والانتفاع بقراءتهم ودعائهم.
17 نوفمبر 2016

الدليل على جواز كشف الـمرأة وجهها

فِي شَرْحِ مُخْتَصَرِ خَلِيلٍ قَالَ الشَّيْخُ مُحَمَّد عِلَّيشٍ الذِي كانَ مُفْتِي الدِّيَارِ المِصْرِيّةِ إنّهُ يَجُوزُ للمَرْأَةِ كَشْفُ وَجْهِهَا وَكَفَّيْهَا وإِنْ خِيْفَتِ الفِتْنَةُ.
17 نوفمبر 2016

جمهور الفقهاء لا يكفرون تارك الصلاة كسلا

ويقول الإمام العلامة الحافظ الكبير محدث الديار المصرية وفقيهها أبو جعفرالطحاوي في عقيدته التي ذكر أنها بيان عقيدة أهل السنة والجماعة (ولا نكفر أحدا من أهل القبلة بذنب ما لم يستحله).
17 نوفمبر 2016

فقهاء المالكية يُجَوّزون التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم

جواز التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم وأنه ليس شركاً.
17 نوفمبر 2016

ليس في العلم شيء خفيف

من ترتيب المدارك وتقريب المسالك لمعرفة أعلام مذهب مالك للإمام القاضي العلامة الحافظ شيخ الإسلام أبي الفضل عياض بن موسى بن عياض اليحصبي الأندلسي ثم السبتي المالكي توفي 544 هـ رحمه الله تعالى.
17 نوفمبر 2016

بيان أهمية علم الدين

أجارنا الله وإياكم من الكفر ونسأل الله أن يحفظنا ويرحمنا بجاه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
17 نوفمبر 2016

عَلَى قَوْلِ بَعْضِ المَالِكِيَّةِ يَصِحُّ قَصْرُ الصَّلَاةِ وَجَمْعُهَا إِذَا سَافَرَ مَسَافَةَ سِتَّةٍ وَثَلاثِيْنَ مِيْلًا

تَعَدَّدَتْ أَقْوَالُ العُلَمَاءِ فِي مَسَافَةِ القَصْرِ حَتَّى ذَكَرَ ابْنُ المُنْذِرِ مِنْهَا نَحْو عِشْرِينَ قَوْلاً.
17 نوفمبر 2016

عِنْدَ المَالِكِيَّةِ لَا يَجُوزُ لِلْحَائِضِ دُخُولُ المَسْجِدِ بِالمَرَّةِ

انظر بداية المجتهد لابن رشد المالكي.
17 نوفمبر 2016

مشروعية زيارة القبور

اتفقت نصوص العلماء على أنه يستحب للرجال زيارة القبور ودليله مع الإجماع الأحاديث الصحيحة المشهورة.
16 نوفمبر 2016

حكم البناء على القبر

نقل القاضي عياض عن أكثر العلماء أن الأفضل عندهم تسنيمها وهو مذهب مالك رضي الله عنه.