السيف الصقيل في الردّ على الأباطيل

10 نوفمبر 2016

انْظُرْ أَيُّهَا الْقَارِئُ بِإِنْصَافٍ كَيْفَ كَانَ أَئِمَّةُ الْمُسْلِمِينَ كَالشَّافِعِيِّ يَرَوْنَ التَّبَرُّكَ بِمَا مَسَّهُ جِلْدُ صَالِحٍ فَمَا بَالُكَ بِمَا مَسَّهُ جِلْدُ أَفْضَلِ الْخَلْقِ سيّدنا محمد عليه الصلاة والسّلام

فَمَاذَا يَكُونُ بَعْدَ هَذَا كَلامُ مَنْ يَمْنَعُ التَّبَرُّكَ بِالصَّالِحِينَ أَوْ بِآثَارِهِمْ إِلا كَالْهَبَاءِ الْمَنْثُورِ الَّذِي لا يُقَامُ لَهُ وَزْنٌ.
10 نوفمبر 2016

التبرك والتوسل جائز بإجماع الأمّة

الرسول هو الذي علم التوسل وهذا الأمر ما كان عليه المسلمون حتى جاء ابن تيمية وحرم ذلك وجعله شركا ثم تبعه محمد بن عبد الوهاب وعلى هذا ادعياء السلفية في هذا العصر الذين هم الوهابية.
10 نوفمبر 2016

لا أحد من الأقطاب الأربعة ادّعى أنه اجتمع بالرسول يقظة

الذي يدّعي أنه رأى الرسول في الـمنام وهو كذاب ذنبه كبير والعياذ بالله تعالى.
10 نوفمبر 2016

مسألة القضاء والقدر

ليُعلم أن مسألة القضاء والقدر مما يخشى فيه الزلل والزيغ إذ هي من أدق مسائل التوحيد التي أوضحها أهل العلم فلم يتركوا فيها مجالاً لشبهة لمعتزلي ولا لجبري.
10 نوفمبر 2016

قاصمة للوهابية المجسمة

قال التميمي في اعتقاد أحمد في حديث النـزول (ولا يجوز عليه الانتقال، ولا الحلول في الأمكنة، قال فيه ابن البناء في اعتقاد أحمد ولا يقال بحركة ولا انتقال). اهـ.
10 نوفمبر 2016

التحذير من عبارة (لا كلام على طعام)

مِمَّا يَجِبُ التَّحْذيرُ مِنْهُ مَا شَاعَ عِنْدَ بَعْضِ النَّاسِ وَهُوَ قَوْلُهُم (لا كَلامَ على طعام) وَذَلِكَ لِمُخَالَفَتِهِ قَوْلَ الْفُقَهَاءِ يُسْتَحَبُّ قَليلُ الكَلامِ على الطَّعَامِ وَذَلِكَ مُخَالَفَةً […]
10 نوفمبر 2016

يَجِبُ التَّحْذِيرُ مِنْ قَوْلِ بَعْضِ النَّاسِ (فُلانٌ مِثْلُ الْقِطّ بِسَبْعَةِ أَرْوَاحٍ)

يَجِبُ الْحَذَرُ وَالتَّحْذِيرُ مِنْ قَوْلِ بَعْضِ النَّاسِ (فُلانٌ مِثْلُ الْقِطّ بِسَبْعَةِ أَرْوَاحٍ) فَهَذَا الْكَلامُ فَاسِدٌ لأَنَّهُ مِنَ الْمَعْلُومِ أَنَّ كُلَّ بَهِيمَةٍ وَكُلَّ إِنْسَانٍ فِيهِ رُوحٌ وَاحِدَةٌ […]
10 نوفمبر 2016

يَجِبُ الْحَذَرُ مِنْهُ قَوْلُ بَعْضِ الْعَوَامِّ (اللهُمَّ صَلِّي عَلَى مُحَمَّدٍ) بِالْيَاءِ

مِمَّا يَجِبُ الْحَذَرُ مِنْهُ قَوْلُ بَعْضِ الْعَوَامِّ (اللهُمَّ صَلِّي عَلَى مُحَمَّدٍ) بِالْيَاءِ لأَنَّ هَذَا خِطَابُ الأُنْثَى وَهَذَا يُعَدُّ تَنْقِيصًا لله لِذَلِكَ لا يَجُوزُ، الله تعالى لا […]
10 نوفمبر 2016

يَجِبُ الْحَذَرُ مِنْ قَوْلِ بَعْضِ النَّاسِ (اللهُمَّ سَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ) بِالسِّينِ

يَجِبُ الْحَذَرُ مِنْ قَوْلِ بَعْضِ النَّاسِ (اللهُمَّ سَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ) بِالسِّينِ، لأَنَّ سَلِّ مِنَ التَّسْلِيَةِ، وَالتَّسْلِيَةُ تَكُونُ لِلْمَحْزُونِ أَمَّا صَلِّ بِالصَّادِ فَمَعْنَاهَا ارْحَمْهُ الرَّحْمَةَ الْمَقْرُونَةَ بِالتَّعْظِيمِ، […]
10 نوفمبر 2016

يَجِبُ التَّحْذِيرُ مِنْ قَوْلِ بَعْضِ النَّاسِ (إِنَّ الْبَهَائِمَ لا أَرْوَاحَ لَهَا)

يَجِبُ التَّحْذِيرُ مِنْ قَوْلِ بَعْضِ النَّاسِ (إِنَّ الْبَهَائِمَ لا أَرْوَاحَ لَهَا) يَجِبُ التَّحْذِيرُ مِنْ قَوْلِ بَعْضِ النَّاسِ (إِنَّ الْبَهَائِمَ لا أَرْوَاحَ لَهَا) فَإِنَّ هَذَا تَكْذِيبٌ لِلْقُرْءانِ […]
10 نوفمبر 2016

التحذير من عبارة سرقتك حلال

أيها الأحبة الكرام السرقةُ هي أخذُ مالُ الغير خُفية وهي من الكبائرِ المجمعِ على تحريمِها أي أجمع المسلمون على تحريمها وحُرمتُها معلومةٌ من الدين بالضرورة أي […]
10 نوفمبر 2016

التَّحْذِيرُ مِنْ قَوْلِ بَعْضِ النَّاسِ (النَّبَاتُ فيهِ رُوحٌ)

التَّحْذِيرُ مِنْ قَوْلِ بَعْضِ النَّاسِ (النَّبَاتُ فيهِ رُوحٌ) يَجِبُ التَّحْذِيرُ مِنْ قَوْلِ بَعْضِ النَّاسِ (النَّبَاتُ فيهِ رُوحٌ) فَإِنَّ هَذَا الْكَلامَ بَاطِلٌ مُخَالِفٌ لِلإجْمَاعِ وَهَذَا الْقَوْلُ يُؤدِّي […]